×

رجل غانى يُخفى كاميرا وراديو تحت كمامته للغش خلال اختبار مرورى فى إيطاليا

رجل غانى يُخفى كاميرا وراديو تحت كمامته للغش خلال اختبار مرورى فى إيطاليا

رجل غانى يُخفى كاميرا وراديو تحت كمامته للغش خلال اختبار مرورى فى إيطاليا

[ad_1]


استخدم مواطن غاني الجنسية يعيش فى إيطاليا حيلة طريفة لاجتياز أحد اختبارات المرور بشأن قانون السير، في مدينة فيرونا شمال البلاد، حيث أخفى نظامًا للغش بالكاميرا والراديو تحت كمامته خلال خضوعه لامتحان بشأن قانون السير، ولما يتم اكتشاف الواقعة إلا وهو يخضع للاختبار للحصول على الترخيص، وفق ما أفادت وكالة “أنسا” الإيطالية.


واكتُشف الرجل الغاني الذي يبلغ من العمر 56 عامًا، من جانب موظفة في وكالة السلامة المرورية الإيطالية في مدينة فيرونا شمال البلاد، حيث كان الرجل يضع تحت كمامته نظامًا معقدًا للتواصل يتألف من موصلات وأدوات إلكترونية متصلة بأسلاك كهربائية، إضافة إلى كاميرا، وكلها متصلة ببطارية.


صورة للشرطة الايطالية


وأوقف الرجل الغاني، بعد أن أتاح من خلال هذا النظام المعقد الغش بدعم شخص متواطئ اطلعه على الأسئلة عبر خدمة للمراسلة وساعده بالإجابات الصحيحة في وقت الامتحان.


وقالت الشرطة الايطالية إن الرجل الغاني صاحب الواقعة، صوّر الأسئلة في امتحان الاختيار من متعدد وأرسلها إلى شريك له خارج مبنى الاختبار، ثم قدم له الإجابات عبر الراديو، الذى أخفاه تحت كمامته تنفيذًا لإجراءات الوقاية من عدوى كورونا، حيث استغل هذه الوسيلة للغش فى الامتحان المروري.


وعلى جانب آخر، استعادت إيطاليا أكثر من نصف مليون عمل فنى مسروق أو مزور فى عام 2020، حسبما أعلنت قوة الشرطة المتخصصة فى حماية الممتلكات الثقافية.


وقالت الشرطة فى مذكرة: “تم استعادة 501574 عملاً فنياً” في إيطاليا وخارجها: “لم يوقف فيروس كورونا حتى لصوص الجمال”، حسبما قالت صحيفة “لا ميلانو” الإيطالية.


وأقر وزير الثقافة، داريو فرانشيسكيني: “لم يتوقف عمل وكلائنا الدقيق ، ولا حتى خلال مثل هذا العام الصعب بسبب حالة الطوارئ الصحية”. وأوضح أن “شرطة الفن استعادت أعمالا مسروقة وصدرت بشكل غير قانوني لأصحابها الشرعيين”.

[ad_2]

مصدر الخبر

إرسال التعليق

You May Have Missed