شاهد جنوداً يحررون ابناً قيّدته أمه بالسلاسل في لبنان

تداولت مواقع التواصل مقطعا مصورا لرجال الأمن في لبنان وهم يقتحمون منزلا “لتحرير” طفل من تعنيف والدته.

وبحسب الإعلام اللبناني، فقد استطاعت فصيلة جويا في ​قوى الأمن الداخلي​ من إلقاء القبض على امرأة في منطقة جويا البعيدة في الجنوب اللبناني 95 كيلومترا عن العاصمة بيروت، بعد توافر معلومات عن تعنيفها لابنها، وربطه بالسلاسل المعدنية لـ72 ساعة.

ويظهر الفيديو طرق العناصر الأمنية الباب واللجوء لخلعه بعد أن طرقوا عليه من دون أن يجيب أحد، وليكتشفوا أن الطفل مربوط بسلسلة معدنية في قدمه، إلى جانب نافذة.

كما يظهر الفيديو الطفل وقد أصيب بنوبة هلع فيما يحاول رجال الأمن تهدئته وهم يحاولون قطع السلسلة من رجله.

وورد عن الابن في بعض وسائل الإعلام اللبنانية، أن الأم قامت بتعنيفه وتعذيبه، كما حرّقت أماكن حساسة في جسمه، لأسباب لا تزال مجهولة، ويبدو أنه راح يستغيث طالبا النجدة من شباك ربطته إليه بسلاسل جنزيرية، فوصل الخبر إلى فصيلة من الجيش، أرسلت عناصر منها إلى البيت وداهمته، وفقا لما يظهر في الفيديو المعروض، فيما لم تفرج السلطات عن اسم الأم ولا اسم ابنها أيضا.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*