طبيب: ثلاثة أسباب للشعور بالدوار

[ad_1]

عزا الطبيب الروسي الكسندر مياسنيكوف الدوار الذي يحصل لبعض الأشخاص لثلاثة أسباب رئيسية، وذلك حسبما نشرت صحيفة «فيستي. رو» الروسية.
وقال الطبيب إن 90 في المئة من حالات الدوار سببها مشكلات في الأذن الداخلية التي توجد فيها دوائر نصفية مسؤولة عن الإحساس بالموقع والمكان (قنوات ومستقبلات) تشعر بقوة الجاذبية. وأحيانا يتراكم فيها رمل الكالسيوم الذي يضغط على المستقبلات، ما يؤدي إلى الشعور بالدوار وحتى الغثيان والتقيؤ. فيما تساعد الأدوية في هذه الحالة قليلا. لكن هناك تمارين معينة تساعد على «إخراج» هذا الرمل؛ غير انه يجب أن تتم تحت إشراف أخصائي.
أما اذا استمر الشعور بالدوار أكثر من يوم، فإن السبب خطير جدا قد يشير لوجود آفة معدية أو فيروسية في الأذن الداخلية؛ وهناك أيضًا احتمال اضطراب تدفق الدم في الدماغ أو جلطة دماغية أو ورم في العصب السمعي. لذلك يجب عدم تجاهل هذا الدوار المستمر ومن الأفضل استشارة أخصائي.
وثالث أسباب الدوار هو عندما ينهض الشخص من الفراش سريعا أو من الكرسي نتيجة عدم تدفق كمية الدم اللازمة إلى الدماغ عند النهوض المفاجئ ويستمر لبضع ثوان. ويعاني من هذا الدوار عادة مرضى السكري والدوالي إضافة الى الكبار والصغار الأصحاء أيضا؛ وهو ليس مرضا؛ لذا يجب عدم النهوض من الفراش أو الكرسي بصورة مفاجئة وسريعة.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*