طقوس رمضان.. “الاعتكاف” سنة النبى فى شهر رمضان

[ad_1]

يرتبط شهر رمضان المبارك فى أذهان المصريين بالعديد من الطقوس الاجتماعية والدينية، حيث تتميز أيام “شهر الصيام” فى مصر بالكثير من الطقوس المميزة، التى دائماً تعطى للمحروسة طابعًا خاصًا بها خلال الشهر الكريم، ومنها “الاعتكاف”، والذى يعد من الطقوس الدينية التى يحرص المسلمون على تأديتها خلال شهر رمضان الكريم.


 


وبحسب فتوى للدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية الأسبق، الاعتكاف مستحب شرعا، ولا يكون واجبا إلا بالنذر، ويجوز أن يكون فى أى مسجد، وأقله: أقل ما يطلق عليه اسم الاعتكاف لغة، حتى إن المصلِّى إذا دخل المسجد له أن ينوى الاعتكاف مهما كان مكثه فيه ويحصل له ثوابه. وليس لأكثر أيام الاعتكاف حدٌّ؛ فيجوز أن يعتكف المرء شهرًا أو أكثر بشرط أن لا يضيع من يعول أو واجباته الدينية أو الدنيوية.


 


وفى الصحيح من الأحاديث: كان النبى – صلى الله عليه وسلم- يجاور فى العشر الأوسط من رمضان، وفى صحيح مسلم فى قصة بدء الوحى: أنه – صلى الله عليه وسلم- كان يجاور بحراء، والأصل فيه قبل الإجماع: القرآن الكريم والسُّنة المطهرة.


 


والاعتكاف من الشرائع القديمة، التى كانت معروفة قبل الإسلام، قال تعالى على لسان إبراهيم – عليه السلام: (ما هذه التماثيل التى أنتم لها عاكفون) آية رقم 52 من سورة الأنبياء.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*