فتاة.. ضحية آكلى لحوم البشر من 800 ألف سنة فى كهوف أسبانيا


قبل حوالى 800 ألف سنة  فيما يعرف الآن بإسبانيا، التهم أكلة لحوم البشر طفلاً بشريًا  أصبح يُعرف باسم “فتى جران دولينا”. لكن تحليلًا جديدًا لهذه البقايا القديمة كشف عن تطور مفاجئ: كان الطفل فتاة.


 


 


كان الطفل ينتمى إلى سلالة قديمة من أسلاف الإنسان، وهو نوع من أشباه البشر الأوائل عاشوا فى أوروبا منذ ما بين 1.2 مليون و 800 ألف سنة، واكتُشف هذا النوع عام 1994 فى كهف جران دولينا فى جبال أتابويركا شمال إسبانيا، وهو معروف فى المقام الأول من شظايا العظام والأسنان، مما أعاق جهود الباحثين لتحديد جنسه، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع livescience..


وفى الآونة الأخيرة، اختبر العلماء تقنية جديدة، باستخدام نوع من تحليل الأسنان الذى نجح فى التعرف على الذكور والإناث فى الأنواع البشرية المبكرة الأخرى.


وكشف التحليل المجهرى لهيكل الأسنان فى الدراسة الجديدة عن اختلافات بين أسنان H1 و H3 التى حددها الباحثون على أنها ثنائية الشكل – تختلف فى المظهر بين الذكور والإناث. بناءً على مقارنات مع أسنان البشر وأشباه البشر الآخرين ، قرر العلماء أن H1 كان ذكرًا ، لكن H3 كان على الأرجح أنثى.


ويمكن لبعض سمات الهيكل العظمى، مثل شكل الحوض، وحجم حافة الحاجب، ومتانة العظام حيث تلتصق العضلات، أن تكشف عن أدلة حول جنس الأقارب البشريين المنقرضين، لكن هذه السمات تشير فقط إلى جنس الهياكل العظمية البالغة ، وحوالى 75٪ من بقايا جران دولينا تنتمى إلى أطفال ما قبل المراهقة، ما هو أكثر من ذلك، كانت تلك الهياكل العظمية فى الكهوف مجزأة للغاية.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*