“كانوا عرايا بيصفقوا ويصفروا”.. أمين الفتوى يكشف كيف كان يحج


04:46 م


الأربعاء 15 مايو 2024

كـتب- علي شبل:

كشف الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، كيف كان العرب يحجون في الجاهلية قبل مجيء الإسلام.

وأوضح عبدالسميع، خلال حلقة برنامج “فتاوى الناس”، على قناة الناس، اليوم الثلاثاء، أن الحج هو شعيرة سيدنا إبراهيم، أبو الأنبياء وهو الذي بني الكعبة، ثم امتد العصر والزمن وتبقى منها بقايا هذه الشعيرة والدين لكنهم حرفوا فيها، حتى استجابت دعوة سيدنا إبراهيم فى قوله تعالى (رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) وجاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ليحيى هذه الشعيرة ويصحح ما فسد منها، وكان استجابة لدعوة سيدنا إبراهيم”.

وأضاف: “العرب كانوا يطوفوا بلا ثياب وبيصفقوا ويصفروا، ولما فرض الله الحج، أوفد سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، سيدنا علي بن أبي طالب، فى العام الأول ليبين للناس أن الحج له شعيرة وأحكام، وأمر ألا يطوف بالبيت عريان وألا يحج مشرك”.

اقرأ المزيد:

وصفة قرآنية للنبي لتجاوز ضيق الصدر.. يكشف عنها البحوث الإسلامية

ما حكم توزيع لحم الأضحية بعد العيد.. وهل التأخير يفسد ثوابها؟.. الإفتاء توضح


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*