مستشهدًا بقصة حقيقية.. الشيخ أبوبكر: دعوة الأم على الابن أشد

[ad_1]


02:34 م


الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

كتب- محمد قادوس:

تلقى الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الإسلامية، سؤالًا من شخص يقول: هل يوجد شيء يسمى سحر، ولو وجد سحر ما هي كيفية فكه التي تكون بغير حرمانيه، وكيف اعرف اني مسحور؟

في إجابته قال الداعية الإسلامي إن هذا السؤال ملغم ومفخخ، مشيرًا إلى أنه يوجد سحر والسحر موجود في القرآن والسنة، ولا يوجد أحد يقدر ينكر، ولكن التوسع فيه أمر مرفوض.

وحكى أبوبكر واقعة حقيقية حيث كان إمام مسجد السلطان أبو العلا ببولاق، فجأ له رجل صديق ابنه تزوج كذا مرة ولكن كل مرة لا يعمر له بيت ولا يوجد سبب لذلك الامر، فقام هذا الرجل بصرف أموال كثيرة لأنه يوجد بعض الأشخاص قالوا إن هذا الولد به سفل أسود والاخر يقول انه به سفل فكي وهوائي، فقمت بإحضار هذا الولد وتم إحضار والدته معه، فقعت مع هذا الولد وسألته عن خراب الجوازات فلا يوجد سبب لهذا الخراب، فسأل الداعية الأم وقال لها “يا حاجة هل انت بتدعي على ابنك، فردت الست وقالت ايوه كنت بدعي عليه وهو صغير عندما كنت أغضب منه كنت أقول له” روح إلهي ما يعمرك بيت ولا يهديلك سر ولا يفتح لك رزق”، فقال أبو بكر لهذه السيدة “كلامك هذا أشد من الف السحر”.

وأضاف أبو بكر، عبر برنامجه،” إني قريب”، المذاع عبر فضائية” النهار”، بأن النبي- صلى الله عليه وسلم- نهى عن عدم الدعاء عن النفس ولا عن الأولاد ولا عن المال، ناصحًا هذه السيدة وقال لها انت من اليوم بعد صلاة العشاء عليك ان تصلي ركعتين ومهمتك فيهما أنك تبكي لربنا وتقولي له انا آسفة استقبلت مني السوء وأجبت فاستقبل مني الحسنة وأجب.

وأوضح الداعية أن التوسع في السحر مرفوض، وأما عن فكه فعليك بالقرآن، وإذا خرجت من القرآن فلا مجال للأمان، و”اللي يسألك عن اسم أمك وتاريخ ميلادك فهو دجال”، وعلى الإنسان ان يلجأ إلى القرآن الكريم في كل عسر وشدة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*