مسن بريطانى يطرد من “سوبر ماركت” أثناء التسوق بسبب تغطية جسده بالتاتو

[ad_1]


يحرص بعض الأشخاص على رسم بعض “التاتو” على أجزاء مختلفة من أجسامهم، بهدف الحصول على إطلالة مميزة أو لأسباب أخرى، لكن كيث جوردون، البالغ من العمر 66 عامًا، من الرجال العاشقين لـ”التاتو”، حتى إنه رسم على جسده العديد من الوشم، لذلك يتعرض للعديد من المضايقات عند تسوقه بالمتاجر المختلفة، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “مترو” البريطانية.


كيث


ذكر كيث، المتقاعد عن العمل، أحد المواقف التى تعرض فيها لأحد المضايقات أثناء تسوقه بأحد متاجر الطعام، فى مدينة برايتون ببريطانيا، وتوجه إليه أحد الموظفين بالمتجر وطلب منه المغادرة، قائلاً له إنه غير مرحب به فى المتجر.

صورة أخرى لكيث
صورة أخرى لكيث


وأوضح الموظف المتقاعد “لم أصدق أنه كان لديه الجرأة ليأتى إلى ويعلق على.. كيف بدوت أمام أطفالى إنه جسدى، وكان خيارى وسلوكه تمييزيًا بكل معانى الكلمة”.

صورة أخرى للرجل البريطانى
صورة أخرى للرجل البريطانى


وأكد كيث، خلال حديثه، أنه يتلقى أيضاً الكثير من التعليقات الإيجابية حول رسومات الوشم المغطاة لجسده، وكذلك التعليقات السلبية أيضاً.


وأضاف أنه شعر بالغضب من موقف موظف “السوبر ماركت”، وعندما ذهب إلى منزله اشتكى الموظف للمتجر الذى يعمل به.

صورة أخرى
صورة أخرى


وأشار إلى أنه رسم أول وشم وهو فى سن 17 عامًا وخضع لعدة عمليات ترقيع للجلد بعد أربع سنوات ليزيل الوشم، حتى بلغ من العمر 52 عامًا ورسم العديد من رسومات الوشم، طوال أربعة عشر عامًا أنفق خلالها عشرات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية حتى إنه لا يوجد جزء بجسده لم يرسم فيه “تاتو”.

كيث مغطى جسده بالتاتو
كيث مغطى جسده بالتاتو


وعن شعوره أثناء رسم “التاتو” على جسده، قال “فى بعض الأحيان كان الأمر مؤلمًا جدًا جدًا خاصة حول زاوية العينين والشفة وأجزاء من الأذن الداخلية – كان ذلك قاتلًا تمامًا.”

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*