مصطفى حسني يوضح معنى “البرزخ” وأين كان الإنسان قبل أن يول


09:04 م


الجمعة 09 أبريل 2021

كتبت – آمال سامي:

“يعني إيه برزخ وكنا فين قبل ما نتولد؟”، هكذا تلقى مصطفى حسني الداعية الإسلامي، سؤالًا من إحدى متابعيه، حول حياة الإنسان قبل أن يولد، ومعنى كلمة برزخ، ليعرف حسني معنى الكلمة ذاكرًا أنها قد وردت عدة مرات في القرآن الكريم، قائلًا عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، أن البرزخ هو المكان الفاصل بين مكانين أو زمانين.

وضرب حسني مثالًا على كلمة برزخ بالمعنيين من القرآن الكريم، فوردت بمعناها المكاني في سورة الرحمن: {مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ، بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ}، فالبرزخ هنا هو مكان يفصل بين البحور والأنهار، أما قوله: {حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ، لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ}، فيقول حسني أن كلمة البرزخ فيها تحمل بعد الوقت، وهي الفترة التي نقضيها في القبور حتى الانتقال للحياة الأخرى.

أما قبل أن نولد فقد كنا أرواحا في عالم يسمى العدم، يقول مصطفى حسني، موضحًا أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أبان ذلك في تفسيره لقوله تعالى: وهكذا فسر النبي ﷺ قوله تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ}، إذ قال النبي ﷺ أن الله حين خلق آدم مسح على ظهره بيديه فاستخرج كل نسمة “روح” هو خالقها يوم القيامة واستشهدهم على أنفسهم انه خالقهم، “فلو واحد اسمه كريم هيتولد بعد مائة سنة فهو الآن في العدم روح عند الله وفي علمه”، وهو ما ذكره تعالى في مطلع سورة الإنسان: {هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا}، ففي عالم العدم كان الإنسان روحًا لم تكن وقتها شيئًا مذكورًا إلا عند الله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضاً..

هل يشعر الميت بمن يزوره ويعرف أخباره؟


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*