منتج جديد خالٍ من بياض البيض في الأسواق الأميركية

[ad_1]

ظهر مؤخرًا في الأسواق الأميركية أحد المنتجات الأولى المصنوعة باستخدام بياض بيض جديد مُهندس وراثيًا. تعتبر قطع الماكرون هي الأولى من نوعها التي يتم تصنيعها من بروتين بياض البيض، الذي تم الحصول عليه من خميرة مهندسة والمصممة بحيث لا يمكن تمييزها عما يوجد في بيض الدجاج، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

التخمير الدقيق

نجحت إحدى شركات تكنولوجيا الأغذية، التي تعمل على إنتاج بروتينات حقيقية خالية من بياض بيض الدجاج في استخدام طريقة تسمى التخمير الدقيق. تدور فكرة التخمير الدقيق حول عملية تفكيك لبعض المنتجات الحيوانية، مثل الحليب والبيض، إلى مكوناتها الجزيئية ثم استخدام الكائنات الحية الدقيقة لإنتاج تلك المكونات.

حليب خال من لبن الأبقار

في وقت سابق من العام الجاري، بدأ إنتاج أول حليب خالٍ من ألبان الأبقار باستخدام نفس التقنية في الولايات المتحدة، حيث تم تصنيع الحليب باستخدام بروتينات مصل اللبن من الفطريات المهندسة، بينما تعمل شركات أخرى على منتجات ألبان مماثلة باستخدام الخميرة المهندسة لإنتاج بروتينات الحليب المرغوبة.

الألبومين البيضاوي

على مدار السنوات القليلة الماضية تم التركيز على استخدام نفس التقنية لإنتاج بياض بيض خالٍ من الدجاج، والعمل مع الخميرة المهندسة لإنتاج البروتينات الموجودة في بياض البيض. لم تكشف الشركة المنتجة عن التركيبة المحددة للبروتينات المستخدمة في صنع منتجها النهائي من بياض البيض، ولكن من المحتمل أن يكون للألبومين البيضاوي، وهو المكون الأساسي للبروتين في بياض البيض، دورًا قويًا في الوصفة المبتكرة.

تقليل الاحتباس الحراري

إن الشركة الأميركية ليست الأولى في استكشاف التخمير الدقيق لبروتينات بياض البيض، حيث إنه في وقت سابق من العام الحالي، كشف فريق باحثين من جامعة فنلندا عن نجاح إنتاج الألبومين البيضاوي من الفطريات المهندسة. وقدر الباحثون أن تصنيع بروتينات البيض بهذه الطريقة يمكن أن يخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بمقدار النصف مقارنة بالتأثير البيئي الحالي لتربية الدجاج.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*