“هنا القاهرة” افتتاحية الإذاعة المصرية الخالدة عبر الزمن


تمر اليوم الذكرى الـ87 على بدء بث الإذاعة المصرية لأول مرة، حيث بث الإذاعة الحكومية المصرية في 31 مايو 1934 بالإتفاق مع شركة ماركوني، وقد مصرت في عام 1947، وألغي العقد مع شركة ماركوني. كان عدد محطات الإذاعة المصرية في بدايتها أربع محطات حتى وصلت الآن إلى عشر محطات.


وبدأ البث الافتتاحى للإذاعة المصرية فى يومها الأولى بعبارة “هنا القاهرة” التي كانت من أولى الكلمات التى انطلقت عبر الإذاعة المصرية على لسان أحمد سالم في افتتاحها عام 1934، وتم اعتمادها كعبارة رسمية لبدء إرسال كل الإذاعات المصرية التي انطلقت في السنوات التالية.


وكان “أحمد سالم” أول مذيع في الإذاعة المصرية، وكان من أوائل الإذاعيين المصريين وهو أحد سبعة تولوا مسؤولية الإذاعة الوليدة ووضعوا أسس العمل بها، وهم: محمد سعيد لطفى باشا، محمد فتحى، على خليل، أحمد كمال سرور، مدحت عاصم، وعفاف الرشيدي، رغم دراسته لهندسة الطيران بإنجلترا إلا أنه لم يعمل في به إلا فترة وجيزة، وأتاح له صوته المميز واطلاعه بأن يترأس القسم العربي بالإذاعة المصرية، لم تمكن أدوات التسجيل القديمة آنذاك من حفظ تراث “أحمد سالم” وأحالت بين وصوله إلى الأجيال المعاصرة، قدم استقالته بعد أن عرض عليه “طعت حرب” أن يتفرغ لإنشاء شركة مصر للتمثيل، وبنى استوديو مصر على أحدث طراز آنذاك وقدم باكورة إنتاجه فيلم “وداد” لكوكب الشرق “أم كلثوم“.


وقد عرفت مصر الإذاعة في منتصف العشرينيات من القرن الماضي‏ واستمرت الإذاعات الأهلية في إرسالها حتى توقفت عن الإرسال في‏29‏ مايو‏1934‏ لتترك مكانها للمحطة الحكومية التي بدأت يوم‏31‏ مايو ‏1934 فأصبح هذا اليوم عيدا للإذاعة المصرية.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*