100 صورة عالمية.. الريف المصرى على قديمه


نشاهد اليوم صورة للريف المصرى، بالبطع لا يمكن تحديد عمر الصورة بسهولة، وذلك لأن الريف المصرى كانت التغيرات فيه قليلة جدًا، بحيث تظل ظواهره عشرات السنين دون تغيير، ومع ذلك لو قلنا أن الصورة تعود إلى بدايات القرن العشرين فلن نكون قد ابتعدنا عن الصواب.


 


وعلينا معرفة أن الريف هو الأصل الذى تحرك منه الإنسان إلى المدينة، لذا يظل الرجل الذى يزرع أرضه ويسقيها هو الإنسان الأقرب إلى البساطة مهما تعقدت الأمور وتغيرت، ولكن ما الذى نراه فى الصورة، إنها بيوت طينية متراصة وأناس تكشف طريقتهم فى التعامل أنهم أهل تجمعهم حميمية التعامل.


 


 


كما يبدو الفقر واضحًا فى الصورة، والمعروف أن الريف فى مصر عانى كثيرًا من التهميش على مدى الأزمنة الطويلة، وتعرض سكانه لتفشى الأمراض ونقص الأساسيات، ولكنه احتفظ بعلاقات أكثر متانة من المدن وما يشبهها.


 


ونلمح فى الصورة امرأة تبتسم، يبدو أنها تتحدث إلى أبيها الذى جاء لزيارتها فى بيتها، وها هو يغادرها، ويسير مع الرجل الآخر الذى ربما هو زوجها، سيسيران فى الطريق الطويل الممتد بين البيوت الطينية حتى يخرجان إلى البراح. 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*