أنواع المشكلات الصحية في الصيف ونصائح للوقاية

[ad_1]


قد يكون الصيف ممتعًا، ولكن أيضا يمكن أن يكون سببًا للعديد من المشكلات المتعلقة بالحرارة والتي يمكن أن تكون مزعجة جدًا.


يعد الإجهاد الحراري مشكلة شائعة يمكن أن يكون لها آثار وخيمة على الصحة في بعض الحالات، ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة، الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالإجهاد الحراري هم:


  • الأشخاص المعرضون للتغيرات المفاجئة في درجات الحرارة

  • مرضى القلب

  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن

  • الأشخاص المصابون بارتفاع ضغط الدم

  • الشباب أو كبار السن

  • الظروف المتعلقة بالحرارة


بعض الأنواع الشائعة من المشكلات المتعلقة بالحرارة هي وفقا لموقع ” healthline:


طفح الحرارة:

 


حالة جلدية ناتجة عن التعرق والتعرض للحرارة لفترات طويلة، والطفح الحراري عبارة عن بقع متهيجة على الجلد تكون شائعة في المواقف الحارة والرطبة، تشمل بعض الأعراض الشائعة ظهور بقع حمراء وبثور أو بثور وحكة أو إحساس بالحرقان.


ضربة الشمس:

 


وهى حالة تتميز بضعف قدرة الجسم على البرودة، مما يؤدي إلى ارتفاع غير صحي في درجة الحرارة في غضون دقائق تسمى ضربة الشمس. وهي حالة طارئة وقد تشمل الأعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم والغيبوبة والارتباك والنوبات والموت.


الإنهاك الحراري:

 


تتميز هذه الحالة بفقدان الملح والماء بسبب التعرق المفرط، قد تشمل أعراض الإنهاك الحراري الغثيان والعطش والدوخة وارتفاع درجة حرارة الجسم والصداع.


تشنجات الحرارة:

 


تُعرف التشنجات المؤلمة التي تحدث في الجسم بسبب الماء الناجم عن الحرارة وفقدان الملح باسم تقلصات الحرارة. تشمل بعض المناطق الشائعة التي يمكن أن تتأثر الساقين والذراعين والظهر وما إلى ذلك.


الإغماء الحرارى:

 


يُعرف تفاعل الجسم مع الحرارة بسبب تعرضه غير المعتاد والمطول باسم إغماء الحرارة الذى يحدث أيضا نتيجة الجفاف الذى يمكن أن يؤدي إلى الدوار والإغماء والدوار.


مكافحة الأمراض المرتبطة بالحرارة

 


فيما يلي بعض الطرق الفعالة للوقاية من الأمراض المرتبطة بالحرارة:


ضع في اعتبارك صحتك: عند التفاعل مع الحرارة، من المهم أن تضع في اعتبارك صحة الفرد وأن تكون على دراية بعوامل الخطر مثل الظروف الصحية الأساسية والتفاعلات المحتملة بين الأدوية وما إلى ذلك التي قد تؤدي إلى الإجهاد الحراري.


لا تنسى أن تحافظ على رطوبتك: يميل الجسم إلى فقدان كمية كبيرة من الماء بسبب التعرق خلال فصل الصيف، لذلك، لتجنب الوقوع ضحية للجفاف، يجب أن تكون مياه الشرب وضمان الترطيب أولوية قصوى.


كن حذرًا عند التعرض للشمس: من الضروري توخي الحذر بشأن كمية ومساحة التعرض للشمس. على سبيل المثال، تجنب القيام بالأنشطة الشاقة في الهواء الطلق في يوم شديد الحرارة ورطب أو لا تنس حماية بشرتك وجسمك من أضرار أشعة الشمس.


خذ وقتك في التعود: قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يعتاد الجسم على التغيرات في درجة الحرارة، والتعرض للحرارة، والتعرق، وما إلى ذلك، لذلك ، من المهم أن تكون آمنًا وأن تمنح جسمك وقتًا للتعود على جوانب مختلفة من الحرارة، هذا يمكن أن يساعد في تجنب مخاطر الإجهاد الحراري.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*