جزيرة بالاو بالمحيط الهادى تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا

[ad_1]


أعلنت السلطات الصحية بجزر بالاو إحدى الجزر الواقعة في المحيط الهادى، عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، اليوم الإثنين، بعد أن نجحت الدولة الجزرية الصغيرة على مدار عامين من درء الخطر وعدم تسجيل أية حالات إصابات بفيروس كورونا منذ تفشى الوباء في نهاية عام 2019، وحتى عام 2021، طبقًا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس.


 


وأبلغت السلطات الصحية بدولة بالاو، أن الحالة التي ثبت إصابتها بالفيروس لا تشكل خطرًا وتم التعامل معها وخضوعها داخل العزل الصحى لمتابعة الحالة الصحية، لمنع تفشى العدوى بين سكان الجزيرة التي يبلغ عددها 21000 نسمة.


وكشف وزارة الصحة بجزيرة بالاو أن الحالة المصابة كانت لمسافر وصل إلى الجزيرة  في وقت سابق من هذا الشهر و تبين أنه مصاب بالفيروس، على الرغم من أن نتيجة الفحص كانت سلبية خلال تواجده داخل الحجر الصحي لمدة أسبوعين، مشيرة إلى أن المصاب تم وضعه فى العزل بجانب خضوع  المخالطين له  للفحوصات اللازمة كإجراء احترازي فقط، لمنع تفشى العدوى بالجزيرة.

جزيرة باولا
 


 


وكانت جزيرة بالاو من الجزر التي رفعت شعار “صفر إصابات” جراء فيروس كورونا لمدة شهور منذ تفشى الجائحة في مدينة ووهان الصينية، وبرغم ظهور العديد من المتغيرات الجديدة من الفيروس التاجى التي كان آخرها السلالة الهندية المتحورة، إلا أنها ظلت في منأى عن الوباء لفترة طويلة، بعد أن اتخذت قرارا بغلق حدودها في وقت مبكر من الوباء، على الرغم من التكلفة الهائلة لاقتصادها المعتمد على السياحة.

جزير باولا2
 


وتعتمد الجزيرة في اقتصادها على السياحة بالدرجة الأولى، حيث تضم مناطق جذابة تطل على المحيط الهادى، وتقوم أيضا اقتصادها على مهنة الزراعة وصيد الأسماك.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*