حالات طبية تسبب تساقط الشعر.. منها الثعلبة ومشاكل الغدة الدرقية


هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يعانى من تساقط الشعر، فقد يكون بسبب وراثى أو نتيجة للعلاجات الطبية أو حتى بسبب مرض أساسي، وفي حين أن تساقط الشعر ليس شيئًا يدعو للقلق، ولكن في حالة كونه شديدًا ويؤدي إلى الصلع يجب عليك معالجته ومعرفة مصدر مشكلتك، ووفقًا لتقرير موقع “تايمز أوف انديا”، فإن هناك بعض الحالات الصحية التى يمكن أن تؤدى إلى تساقط الشعر بشكل كبير أو ترققه وقد تحتاج إلى تدخل طبى.


 


 


مشاكل الغدة الدرقية


يمكن أن يكون تساقط الشعر نتيجة عدم التوازن الهرموني، حيث تساعد الهرمونات في تنظيم وظائف الجسم ولها دور مهم تلعبه عندما يتعلق الأمر بنمو الشعر، والغدة الدرقية هي التي تتحكم في قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم وغيرها المسئولة عن نمو الشعر. ومع ذلك يمكن أن يؤدى قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، إلى تساقط الشعر.



داء الثعلبة


هو أحد أمراض المناعة الذاتية المرتبطة بتساقط الشعر والصلع، ويحدث عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم بصيلات الشعر مما يؤدى إلى ترققه أو ظهور بقع من تساقط الشعر أو بعض الصلع أو الصلع الكلي. يمكن أن يكون هذا مؤقتًا أو دائمًا، ولكن يمكن علاجه.



الذئبة


هى مرض مناعى ذاتى آخر يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر، حيث يمكن أن يسبب التهابًا واسع النطاق للجلد، خاصة منطقة الوجه وفروة الرأس، وينتج عنه ترقق الشعر ببطء ويؤدى تدريجياً إلى الصلع. ويمكن أن يسبب أيضًا تساقط شعر أجزاء أخرى من الجسم مثل الرموش والحواجب واللحية، قد تساعد بعض الأدوية في التعافي، ولكن يمكن أن تكون هذه الحالة دائمة.


نقص المغذيات


وأشارت الدراسات إلى أن نقص بعض العناصر الغذائية يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر، ولهذا يوصي الخبراء باتباع نظام غذائي سليم لاستعادة نمو شعرك وقوته، وتشمل عناصر مثل الحديد والزنك والأحماض الدهنية والفيتامينات المختلفة.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*