دراسة أمريكية: الأطفال المصابون بالاكتئاب عُرضة بنسبة 73% للإصابة بالخرف

[ad_1]


كشفت دراسة صادرة عن جامعة كاليفورنيا، ونشرت فى مجلة مرض الزهايمر، أن الصحة العقلية السيئة قد تؤثر على الإدراك فى وقت لاحق من الحياة، وذلك بعد فحص العلاقة بين الاكتئاب والإصابة بالخرف طبقا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس. 


 


 


 


وأوضحت الدراسة أن الاكتئاب في مرحلة البلوغ المبكر قد يؤدي إلى انخفاض الإدراك بعد 10 سنوات والتدهور معرفي عند كبار السن، الذى يعرف بالخرف، حيث تبين أن هرمونات التوتر المفرطة قد تدمر القدرة على تكوين ذكريات جديدة.


 


واستخدم الباحثون طرقًا إحصائية مبتكرة أجريت على 15000 مشارك تتراوح أعمارهم بين 20 و89 عامًا، مقسمة إلى ثلاث مراحل عمرية: كبار السن، والأشخاص فى منتصف العمر والأطفال، لكشف مدى تأثير الاكتئاب والصحة العقلية لطفلك على مستقبله ومدى إصابته بالخرف. 


 


وجد الباحثون أن الأطفال الذين عانوا من أعراض اكتئاب فى مرحلة البلوغ كانت لديهم احتمالية للإصابة بالخرف بنسبة 73%، خلال وقت لاحق من الحياة، كما ربط الباحثون بين الضعف الإدراكي فى مرحلة الشيخوخة والإصابة بالاكتئاب فى مرحلة الطفولة. 


 


وأشارت الدراسة إلى أنه كيف يمكن للاكتئاب أن يزيد من خطر الإصابة بالخرف،  وزيادة إنتاج هرمونات الإجهاد السكرية، مما يؤدى إلى تلف الحُصين، وهو جزء من الدماغ ضروري لتشكيل وتنظيم وتخزين الذكريات الجديدة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*