دراسة: فترة حضانة كورونا تصبح أقصر مع كل متغير جديد

[ad_1]


كشفت دراسة جديدة أن فترة حضانة فيروس كورونا تصبح أقصر مع كل متغير جديد للفيروس التاجي، وفترة حضانة الفيروس هى الفاصل الزمنى بين التعرض للفيروس وتطور الأعراض، بحسب ما نشره موقع “تايمز أوف إنديا”.


فترة الحضانة هى عدد الأيام بين إصابتك بمرض ما ووقت بدء رؤية الأعراض، ويمكن أن تختلف من إصابة إلى أخرى، أن إدراك فترة حضانة المرض مثل فترة فيروس كورونا، يمكن أن يساعد المتخصصين فى الرعاية الصحية والحكومات على تحديد المدة التى يحتاجها الأشخاص لعزل أنفسهم، خاصة أثناء تفشي المرض.


ولاحظ الباحثون أن فترة حضانة كورونا أطول من العديد من حالات العدوى الفيروسية التنفسية الأخرى، مثل الأنفلونزا والفيروس المخلوي التنفسي والفيروس الأنفي.


تفاصيل الدراسة

 


قام علماء من جامعة بكين وجامعة تسينجهوا في بكين بتحليل البيانات من أكثر من 140 دراسة لتقدير فترة حضانة فيروس كورونا التي تسببها سلالات مختلفة، ونُشرت الدراسة في مجلة JAMA Network Open.


ولاحظ الباحثون أيضًا أن فترات الحضانة يمكن أن تختلف باختلاف الفئات العمرية وشدة المرض، ووجدوا أن فترة حضانة كورونا انخفضت من متوسط ​​خمسة أيام مع عدوى ألفا إلى 3.42 يومًا مع أوميكرون.


كلما طالت مدة تكاثر الفيروس داخل الشخص قبل التسبب في أي أعراض، كان من الأسهل انتشاره دون علم للآخرين الذين يتعامل معهم الشخص المصاب يعني الانخفاض العام في فترة الحضانة الآن أن هناك وقتًا أقل للأفراد المصابين لنقل الفيروس عن غير قصد ويمكنهم تجنب المزيد من الانتشار عن طريق عزل أنفسهم على الفور.


وفقًا لمؤلفي البحث، فإن الجانب السلبي هو أن الدراسات أظهرت أن فترات الحضانة الأقصر “مرتبطة بمرض أكثر خطورة” ومع ذلك ، لم يستخلص الباحثون أي استنتاجات أخرى حول تقليل وقت الحضانة فيما يتعلق بشدة متغيرات كورونا.


فترات حضانة مختلفة

 


السلالة الأولية من كورونا التي تم اكتشافها في ووهان ، الصين ، في أواخر عام 2019 كانت فترة حضانة حوالي 5.2 أيام.


 وفقًا للدراسة ، فإن متغير ألفا من كورونا ، والذي ارتفع في المملكة المتحدة في ديسمبر 2020 ، استغرق أيضًا حوالي خمسة أيام حتى تظهر الأعراض بعد التعرض.


بعد وقت قصير مع متغير بيتا ، تقلصت فترة الحضانة إلى 4.5 أيام. امتلك متغير دلتا فترة حضانة 4.41 يومًا ، وتبلغ فترة حضانة أحدث متغير أوميكرون حاليًا 3.42 يومًا.


أشار مؤلفو الدراسة إلى أن “نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن كورونا  قد تطور وتحور بشكل مستمر، مما أدى إلى إنتاج متغيرات ذات انتقال محسّن “. “


وأضافوا “تحديد فترة حضانة المتغيرات المختلفة هو عامل رئيسي في تحديد فترة العزل.”


وفقًا للباحثين ، يمكن للأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا أن ينشروه للآخرين قبل يومين إلى 3 أيام من بدء ظهور أعراضهم ويكونون معديين أكثر من يوم إلى يومين قبل الشعور بالمرض.


 من المهم تجنب الأماكن المزدحمة والتجمعات الاجتماعية إذا شعرت أنك تعاني من أي علامات مرتبطة بالفيروس التاجي.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*