ما هى الاستعدادات اللازمة قبل إجراء عملية التلقيح الصناعى


عمليات الحقن المجهرى والتلقيح الصناعى من أشهر العمليات التى تلجأ لها السيدات دائمًا عند تأخر الحمل، ويعتمد فرصك في إنجاب طفل سليم باستخدام أطفال الأنابيب على العديد من العوامل، مثل عمرك وسبب العقم، ويمكن لطبيبك مساعدتك في فهم كيفية عمل التلقيح الاصطناعي، والمخاطر المحتملة وما إذا كانت هذه الطريقة في علاج العقم مناسبة لك، وحسب ما ذكره mayoclinic فهناك بعض الاستعدادات قبل إجراء عمليات التلقيح الصناعى وهى:


1:اختبار احتياطي للمبيض، لتحديد كمية ونوعية البويضات، قد يختبر طبيبك تركيز الهرمون المنبه للجريب (FSH) والإستراديول (الإستروجين) والهرمون المضاد للمولر في دمك خلال الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية. يمكن أن تساعد نتائج الاختبار، التي تستخدم غالبًا مع الموجات فوق الصوتية للمبيضين، في التنبؤ بكيفية استجابة المبيضين لأدوية الخصوبة.


2:تحليل السائل المنوي، إذا لم يتم إجراؤه كجزء من التقييم الأولي للخصوبة، فسيقوم طبيبك بإجراء تحليل السائل المنوي قبل وقت قصير من بدء دورة علاج أطفال الأنابيب.


3:فحص الأمراض المعدية، ستخضع أنت وشريكك للفحص بحثًا عن الأمراض المعدية، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية.



4:ممارسة (محاكاة) نقل الأجنة: قد يجري طبيبك عملية نقل أجنة وهمية لتحديد عمق تجويف الرحم والأسلوب الأكثر احتمالا لوضع الأجنة في الرحم بنجاح.


5:فحص الرحم: سيفحص طبيبك البطانة الداخلية للرحم قبل البدء في التلقيح الاصطناعي ، وقد يتضمن ذلك تصوير الرحم بالموجات فوق الصوتية  حيث يتم حقن السائل عبر عنق الرحم والموجات فوق الصوتية لإنشاء صور لتجويف الرحم،  أو قد يشمل تنظير الرحم – حيث يتم إدخال منظار رفيع ومرن ومضاء (منظار الرحم) من خلال المهبل وعنق الرحم.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*