مثل الإنفلونزا.. هل يتحول كورونا لعدوي موسمية مرتبطة بانخفاض درجات الحرارة؟


مع إستمرار الآثار المميتة لفيروس كورونا  تظهر دراسات جديدة كل يوم لتخبرنا المزيد عن هذا الفيروس وكيف يتغير مع مرور الوقت ويصبح سلالة ومتغيرات وأعراض جديدة. 


 


وفي دراسة حديثة ، أوضح باحثون العديد من الحيل للتعرف أكثر عن فيروس كورونا، مشيرون أنه  فقد يكون هذا الفيروس عدوى موسمية مرتبطة بدرجات الحرارة المنخفضة والرطوبة ، مثل الإنفلونزا الموسمية، ونشرت النتائج في مجلة Nature Computational Science ، تدعم الدراسة الحالية المساهمة الكبيرة لانتقال فيروس كورونا المحمول جواً والحاجة إلى التحول إلى التدابير التي تعزز “نظافة الهواء”.


 




ارتباط فيروس كورونا بدرجة الحرارة والرطوبة


وفقًا للباحثين وحسب موقع ” thehealthsite، قاموا بتحليل ارتباط درجة الحرارة والرطوبة في المرحلة الأولية من فيروس كورونا الذي انتشر في 162 دولة عبر القارات الخمس ، قبل تطبيق التغييرات في السلوك البشري وسياسات الصحة العامة.


 


وأظهرت النتائج وجود علاقة سلبية بين معدل الانتقال  ودرجة الحرارة والرطوبة على النطاق العالم، و ارتبطت معدلات الانتقال الأعلى بانخفاض درجات الحرارة والرطوبة.


 


 


وجد الفريق أن الموجات الوبائية الأولى تضاءلت مع ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة ، وارتفعت الموجة الثانية مع انخفاض درجات الحرارة والرطوبة، وكانت التأثيرات المناخية أكثر وضوحًا عند درجات حرارة تتراوح بين 12 درجة و 18 درجة مئوية ومستويات الرطوبة بين 4 و 12 جرامًا لكل متر مكعب (جم / م 3).


 


وقال أحد الباحثين: “إجمالاً ، تدعم النتائج التي توصلنا إليها  أنه عدوى موسمية حقيقية ذات درجة حرارة منخفضة ، تشبه الإنفلونزا وفيروسات كورونا المنتشرة الأكثر اعتدالاً”.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*