4 طرق لخفض الكوليسترول على الفور.. منها ممارسة الرياضة

[ad_1]


الكوليسترول عنصر أساسي وضروري لوظائف الجسم المختلفة، إلا أنه يسبب الإزعاج عندما يتجاوز مستواه الطبيعي، وارتفاع الكوليسترول هو الحالة التي تقلق الكثيرين حيث يقول خبراء الصحة إن الزيادة في مستوى الكوليسترول يمكن أن تؤثر على الأداء الطبيعي للجسم، ويمكن أن يكون لها عواقب مميتة مثل النوبة القلبية، فى هذا التقرير نتعرف على 4 طرق لخفض الكوليسترول على الفور، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


فيما يلي بعض الطرق الموصى بها من قبل الخبراء للتعامل مع ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم:

 


تناول أكل صحي

 


الغذاء الصحي ضروري للغاية للتحكم في مستوى الكوليسترول، يجب أن يتجنب الأكل الصحي تناول الوجبات السريعة ويجب أن يفضل دائمًا تناول تلك الأطعمة المفيدة لصحة القلب.


قال الخبراء إنه بصرف النظر عن الزيوت السيئة، يجب أيضًا الامتناع عن تناول الكربوهيدرات المكررة، لأنها تزعج مستوى السكر في الدم وتضلل الجسم في تخزين الدهون بطريقة مختلفة تؤدي إلى السمنة.


قم بتضمين المزيد من الأطعمة العضوية المزروعة بشكل طبيعي في النظام الغذائي.


النشاط البدني أمر لا بد منه

 


قال خبراء الصحة إنه كلما تقدمت في العمر، زاد عدد الساعات التي يجب أن تمارسها في التمارين البدنية.


إذا كنت شخصًا لا يحب الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية، فيمكنك القيام بتمارين سهلة بدون معدات مثل الركض أو الجري أو المشي أو حتى ركوب الدراجات.


يُنصح دائمًا باستشارة الطبيب قبل ممارسة الأنشطة البدنية.


تدريب الوزن

 


كشفت دراسة بحثية أُجريت على 90 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا أن البروتين الدهني عالي الكثافة أو الكوليسترول الجيد لدى الرجال الذين يتم تدريبهم بشكل منتظم بأوزانهم يتوافر بطريقة صحية أكثر من الكوليسترول الضار..


ووجدت الدراسة أن التدريب المنتظم بالوزن قد يحسن وظيفة البروتين الدهني عالي الكثافة ويحمي من أمراض القلب ، حتى في أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن.


الإقلاع عن التدخين

 


التدخين هو أسوأ شيء يفعله الإنسان لنفسه وللآخرين أيضًا. للتدخين تأثير مباشر على الرئتين ، لكن لا يمكن استبعاد تأثيره على القلب.


وجدت دراسة أن كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو مستويات الكوليسترول السئ كانت أعلى بشكل ملحوظ بين الأشخاص الذين يدخنون السجائر ويستهلكون خمسة أكواب أو أكثر من القهوة يوميًا مقارنة مع غير المدخنين الذين امتنعوا عن القهوة على العكس من ذلك ، كان كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد أعلى لدى الأشخاص الذين لا يدخنون أو يشربون القهوة مقارنة بالمدخنين الذين يستهلكون القهوة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*