4 مفاهيم خاطئة حول مرض السكرى وتصحيحها


مرض السكري من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، وعلى الرغم من انتشار مرض السكرى، إلا أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول هذا المرض ونتعرف على هذه المفاهيم وتصحيحها فى هذا التقرير، بحسب ما نشر موقع “تايمز أوف إنديا”.


4 مفاهيم خاطئة حول مرض السكرى وتصحيحها

 


الخرافة الأولى: مرض السكري ينتج عن تناول الكثير من السكر


والحقيقة أن الأطعمة السكرية والمشروبات الغازية والأطعمة المصنعة لا تزيد بشكل مباشر من خطر الإصابة بمرض السكري، لكن كل هذه الأشياء تزيد من خطر إصابتك بالسمنة، ما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري لكن تناول الكثير من السكر ليس سببًا مباشرًا لمرض السكري.


والعلاقة بين تناول السكر ومرض السكري ليست بسيطة، والنوع الثاني هو النوع الأكثر شيوعًا من مرض السكري، ويحدث عندما لا يستجيب الجسم لكمية الأنسولين التي ينتجها. بمرور الوقت، لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية وتعد زيادة الوزن والسمنة أو وجود تاريخ عائلي من الأسباب الرئيسية لمرض السكري.


الخرافة الثانية: مرضى السكر لا يستطيعون تناول الحلويات


الحقيقة: الحلويات ليست ممنوعة تمامًا إذا كنت مصابًا بداء السكري، لكن إذا كنت ترغب في الاستمتاع بقطعة من الكعكة، فأنت بحاجة إلى بعض التخطيط.


يعد حساب الكربوهيدرات في كل مرة تأكل فيها شيئًا جزءًا حيويًا من الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحتوي الحلويات والبسكويت على الكربوهيدرات لذا يجب تقليل الكمية للحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة ويمكن تناول قطعة صغيرة من الكيك بدلاً من طعام آخر غني بالكربوهيدرات.



 الخرافة الثالثة: سكري الحمل يعني أن طفلك سيصاب أيضًا بمرض السكري


الحقيقة: حوالي 9 % من النساء يصبحن مقاومات للأنسولين أثناء الحمل ويصبن بسكري الحمل هذا لا يعني أن طفلك سيصاب بمرض السكري.


يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى إنتاج طفلك المزيد من الأنسولين مع مرور الوقت، ما قد يعرض طفلك لخطر ارتفاع الوزن عند الولادة وانخفاض مستويات السكر في الدم والسمنة ومشاكل التنفس ومرض السكري من النوع الثانى في وقت لاحق من الحياة.



الخرافة الرابعة: لا يمكن أن يؤثر مرض السكري على صحتك النفسية


الحقيقة: يمكن أن تغمر المشاعر مرضى السكري قد يشعرون بالغضب أو الاكتئاب أو القلق قد يكون فحص مستوى الجلوكوز في الدم عدة مرات في اليوم أمرًا مجهدًا.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*