أرتيتا: ارسنال تأهل عن جدارة ومواجهة فياريال وإيمري صعبة


عبر الإسباني ميكيل أرتيتا، المدير الفني لفريق ارسنال الإنجليزى، عن سعادته للتأهل للدور نصف النهائى من الدورى الأوروبي، بعد الفوز الكبير على سلافيا براج التشيكي، بأربعة أهداف دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت على ملعب “إدين آرينا”، ضمن منافسات إياب دورالثمانية من المسابقة للموسم الحالي.


وقال أرتيتا فى تصريحات عقب نهاية المباراة :”سلافيا براغ فريق جيد، لم يخسر على ملعبه منذ عامين، ليست صدفة الفوز عليهم”.


وعن الجابوني أوباميانج الذي غاب عن اللقاء لإصابته بالملاريا، قال أرتيتا: “يريد العودة في أسرع وقت ممكن، هذا ما قاله لي، إنه يشعر بالارتياح حقًا، كان الجميع على اتصال به، كان يشاهد المباراة مثل أي شخص آخر، هذه الأشياء تحدث دائما، سافر إلى بلده، هذه المخاطر موجودة دائمًا”.


وتحدث أرتيتا عن لاعبي ارسنال الذين ركعوا على ركبهم قبل المباراة لمناهضة العنصرية، قائلا: “طلبوا مني ومن النادي أخذ هذه المبادرة، كان لديهم الأسباب الصحيحة لذلك، كان النادي داعمًا، أعتقد أنها كانت لفتة عظيمة”.


وعن مواجهة فياريال الإسباني في نصف النهائي، قال: “سيكون الأمر صعبًا حقًا وربما يكون أوناي إيمري هو المدرب الأكثر نجاحًا في هذه المسابقة”.


وعن أداء لاعبيه، أكد أرتيتا: “كنا ننظر إلى التهديد طوال الوقت، لقد تأقلمنا بالفعل في الثلث الأخير وسجلنا بعض الأهداف الرائعة، حقا سعيد الليلة، لقد جئنا إلى مكان صعب لم يخسر هذا الفريق على أرضه منذ ما يقرب من عامين، أعتقد أنه عندما نطالبهم بالكفاءة اليوم، فإنها مثال جيد على الكفاءة التي تحتاجها في أوروبا للفوز بالمباريات”.


ارسنال


وتأهل ارسنال للدور المقبل بمجموع المباراتين 5-1، يعد أن انتهت مواجهة الذهاب بين ألفريقين على ملعب الإمارات، بالتعادل الإيجابى 1-1.


وسيلتقى الجانرز فى الدور نصف النهائى من الدورى الأوروبى مع فريق فياريال الإسباني، الذى أقصى دينامو زغرب الكرواتى من دور الثمانية.


وبدأ الدولى المصرى محمد الننى المباراة ضمن قائمة بدلاء ارسنال، قبل أن يشارك كبديل فى الدقيقة 67 بدلا من سميث روي.


وغاب عن ارسنال فى مواجهة سلافيا براج عدد من اللاعبين أبرزهم الثنائى الدفاعى ديفيد لويز وكيران تيرنى بداعى الإصابة، والجابونى بيير-إيمريك أوباميانج لإصابته بالملاريا.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*