أزمة ديوكوفيتش تتفاعل… المصنف الأول عالمياً قيد الاحتجاز مجدداً

احتجزت سلطات الهجرة في أستراليا، نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، في مدينة ملبورن، لتكون المرة الثانية التي يجري فيها التحفظ على اللاعب منذ وصوله إلى أستراليا.

ورغم إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش للمرة الثانية أمس (الجمعة)، لم يتم احتجازه إلا بعد إنهاء مقابلة مع مسؤولي الهجرة اليوم.

وغادر ديوكوفيتش مكتب محاميه قبيل الساعة الثالثة عصراً، بتوقيت أستراليا، بحسب وكالة الأنباء الأسترالية.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المرجح أن يخضع ديوكوفيتش، الذي يتردد أنه لم يتلقَ اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، للاحتجاز لدى سلطات الهجرة طوال الليلة، قبل جلسة الاستماع المقررة أمام المحكمة الفيدرالية في مدينة ملبورن غداً الأحد.

وعقدت جلسة استماع إجرائية في قضية تأشيرة ديوكوفيتش، بملبورن صباح اليوم.

وتقدم ديوكوفيتش باستئناف ضد قرار إلغاء تأشيرته للمرة الثانية، والذي اتخذه وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك أمس الجمعة، والذي أرجع ذلك لأسباب تتعلق بالصحة والنظام العام ومن أجل الصالح العام للبلاد.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن ترحيل اللاعب الصربي بعدما قدم طعناً قانونياً، يتم النظر فيه.

وخلال الجلسة الإجرائية اليوم، ناقش المحامون ما إذا كانت الجلسة ستعقد أمام قاضٍ واحد أم أكثر. وتم تحديد موعد جلسة يوم غدٍ الأحد وتم رفع الجلسة الإجرائية.

وينتظر أن يحضر ديوكوفيتش جلسة الاستماع غداً، علماً بأنه كان من المقرر أن يستعد حالياً لبداية مشواره في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق منافساتها بعد غد الاثنين.

وأحال القاضي أنتوني كيلي، من الدائرة الفيدرالية ومحكمة الأسرة الأسترالية، قضية ديوكوفيتش أمس الجمعة إلى المحكمة الفيدرالية لعقد جلسة استماع عاجلة، لنظر الاستئناف المقدم من ديوكوفيتش ضد قرار وزير الهجرة.

وأثارت قضية ديوكوفيتش، الذي تحدث كثيراً عن شكوك بشأن لقاح فيروس كورونا، جدلاً كبيراً، خاصة في دولة أخضعت مواطنيها لحالة إغلاق لأشهر بسبب الوباء.

وتشكل بطولة أستراليا المفتوحة فرصة أمام ديوكوفيتش للانفراد بالرقم القياسي في بطولات «غراند سلام» الأربع الكبرى، حيث يتقاسم الرقم القياسي الحالي مع روجيه فيدرر ورافاييل نادال برصيد 20 لقباً لكل منهم.

وأوقعت قرعة البطولة التي أجريت أول من أمس الخميس، ديوكوفيتش (34 عاماً) المصنف الأول على العالم في مواجهة مواطنه ميومير كيكمانوفيتش ضمن منافسات الدور الأول يوم الاثنين المقبل.

وجرى التحفظ على ديوكوفيتش، وإلغاء تأشيرته بقرار من سلطات الحدود الأسترالية في السادس من يناير (كانون الثاني) الحالي، بعد أن دخل أستراليا دون تقديم دليل على أحقيته في الحصول على إعفاء طبي من تلقي لقاح فيروس كورونا.

وقررت محكمة في ملبورن يوم الاثنين الماضي رفض قرار إلغاء التأشيرة وإنهاء التحفظ عليه، لكن وزير الهجرة اتخذ قراره أمس الجمعة بإلغاء التأشيرة، ولا تزال القضية مستمرة وينتظر القرار بشأن الاستئناف المقدم من ديوكوفيتش.





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*