أسرار تاريخية عن كبار أوروبا.. قصة بيع تشيلسي مقابل جنيه إسترليني واحد


نستعرض خلال شهر رمضان المبارك مجموعة من الحكايات المثيرة عن أشهر أندية العالم، مثل ريال مدريد، برشلونة ومانشستر يونايتد وغيرها.. من خلال سرد قصة يومية عن أكبر أندية العالم.


 


وستكون الحلقة العاشرة عن بيع نادى تشيلسي مقابل جنيه واحد إسترليني..

 


منذ أن تم تأسيس نادى تشيلسي الإنجليزي عام 1905 عن طريق جوس ميرز، استمرت أسرته بملكية النادي بالتوارث حتى عام 1982، عندما اشترى رجل الأعمال كين بيتس النادي مقابل جنيه استرليني واحد فقط وتحمل ديون الفريق ومصاريفه.


فى عام 1982 دخل تشيلسي فى النفق المظلم وأصبح يواجه شبح الإفلاس، بعد تراكم الديون على النادى بشكل كبير، حتى ظهر رجل الأعهمال كين بيتس الذى قرر شراء النادى مقابل جنيه إسترليني واحد، مع تحمله دفع قيمة الديون المتراكمة، فى مقابل عدم بيع ملعب “ستامفورد بريدج”، الأمر الذى لن تتقبله جماهير النادى. 


ونجح بيتس الذى كان رئيسا لإدارة نادى أولدهام ثم مالكا لنادى ويجان أتلتيك، قبل قبول تحدى شراء تشيلسي، فى إعادة النادى بقوة إلى سباق المنافسات الإنجليزية، من خلال ضم مجموعة من النجوم أبرزهم النجم الإيطالي فرانكو زولا والمدافع الفرنسي القوى مارسيل ديسايي، لينجح الفريق فى تحقيق العديد من البطولات المحلية والأوروبية. 


ونجح بيتس فى إدخال تشيلسي فى سوق الأسهم عام 1996، ليستحوذ الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش عام 2003 خلال الصيف على أسهم نادي تشلسي في فترة أسابيع مقابل 140 مليون جنيه استرليني، وقام بسحبه من سوق الأسهم ليكون المالك المطلق له في 22 أغسطس 2003.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*