الحسن اليامي: روح الاتحاديين هي من ستقودهم لإسقاط الهلال

[ad_1]

قال إن المتصدر كان سيئاً «دفاعياً» في مباراة الفتح

أكد الحسن اليامي لاعب فريق الاتحاد السابق أن تفوق الفريق في مواجهة الكلاسيكو أمام الهلال الأحد المقبل يتطلب عودة روح الفريق التي كان عليها في الدور الأول وبداية الدور الثاني، مؤكداً: «متى ما حضرت روح الفريق الاتحادي وتكاتف اللاعبون ستكون المباراة في متناول لاعبي الاتحاد وسيحققون الفوز».

وقال اليامي في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: «مباراة الهلال ستكون مفتوحة، وعلى الاتحاد تنظيم دفاعه واللعب كعادته المعروفة وأسلوبه في إنهاء الهجمات، وأجد أن الاتحاد الأقرب للفوز في ظل امتلاكه خط هجوم ووسط مميزين ومع وجود حجازي أجد أن التنظيم الدفاعي سيكون جيداً».

وأشار اليامي إلى أن الخروج أمام الفتح بنقطة كانت أفضل من الخسارة، قياساً بالأخطاء الدفاعية، وقال: «الأخطاء التحكيمية كانت موجودة ولا أبرر للاتحاد وكان الفريق في الجانب الدفاعي والتنظيمي سيئاً جداً واستقبلت شباك الفريق 4 أهداف وكذلك الحارس مارسيلو غروهي والذي يعد من أفضل الحراس في الدوري لم يكن في يومه إلى جانب وجود هدف صحيح لم يحتسب للاعب كورونادو».

وأضاف: «مباراة الفتح كانت الأولى للفريق بعد التوقف وكانت هامة جداً والآن أصبحت مواجهة الهلال هي الأهم وحتى إن خرج الفريق بالتعادل أعتقد أن الفريق سيكون الأقرب لتحقيق الدوري».

وأوضح اليامي أن المباريات المتبقية للاتحاد كانت أمام الفرق المهددة بالهبوط، والفتح كان في أمس الحاجة للخروج بنتيجة إيجابية في المباراة، في ظل الفارق النقطي البسيط الذي يجمعه بفرق مؤخرة الترتيب، مضيفاً: «لا قدر الله لو خسر الاتحاد سيكون الوضع صعباً جداً في ظل المباريات الثلاث المتبقية للفريق أمام الطائي والباطن والاتفاق والتي لن تكون سهلة مطلقاً، حيث ستسعى جميع الفرق للفوز والابتعاد عن حسابات الهبوط، ومباراة الهلال تعد مفصلية وأعتقد أنها لن تنتهي بالتعادل بل بفوز أحد الفريقين».

وشدد اليامي على أن الدوري ما زال في الملعب، وعلى لاعبي الاتحاد استشعار المسؤولية والإعداد الجيد للمباراة والدخول للمباراة بروح قتالية عالية واللعب بشراسة في وسط الميدان مع مساندة الأطراف لخط الوسط والدفاع لخلق كثافة عددية في وسط الميدان والضغط على المنافس، وهو الأمر الذي سيخلق مشاكل كثيرة للهلال الذي يفضل دوماً فرض هيمنته على وسط الملعب.

حمد الله متحسراً بعد نهاية المواجهة (تصوير: عيسى الدبيسي)

وعن الدور المتعلق بإعداد لاعبي الفريق للمباريات الكبيرة والحاسمة، قال اليامي: «الدور الإداري هو نفسي فقط، وعلى اللاعب استشعار أهمية المباراة وتهيأ نفسه من ناحية طلعاته ووقت نومه وأكله وكذلك في الجانب البدني وهل هو بحاجة لتمارين إضافية لتقديم الأفضل، كون اللاعب هو المسؤول عن نفسه وفي مباريات مثل هذه دوماً يحرص اللاعب على الظهور أمام الفرق الكبيرة حيث يفضل اللعب أمامها، وليست فرق المؤخرة فهي التي تظهره وتحبب الجماهير به، ناهيك عن أن جودة اللاعب تظهر في المباريات الكبيرة».

يذكر أن مواجهة الهلال تعد منعطفاً هاماً للاتحاد في مشواره نحو تحقيق لقب الدوري السعودي للمحترفين وذلك عندما يواجه الهلال على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، حيث ستمثل نقاط المباراة الثلاث لأصحاب الأرض نقطة تحول في الاقتراب بشكل كبير من اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 12 عاماً، كما ستمنح النقاط الضيف الإبقاء على حظوظه في المنافسة على اللقب الذي حققه الموسمين الماضيين.

وفي الوقت الذي اتجهت إدارة الاتحاد لطلب طواقم تحكيمية أجنبية لمواجهات الفريق المتبقية في الدوري في ظل عدم الرضا الذي طال طاقم تحكيم مواجهة الفتح أول من أمس والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 4 – 4 لحساب الجولة الماضية، ويجد العديد من الاتحاديين أن اللاعبين فرطوا بنقاط ثمينة قياساً بالأخطاء الدفاعية المرتكبة والتي أسهمت في تعديل منافسهم للنتيجة.

ويحتاج الاتحاد لـ6 نقاط في المباريات الـ4 المتبقية له في الدوري لحسم اللقب لصالحه، بينما تعد مواجهة الهلال مفصلية باعتبارها أمام أحد المنافسين الشرسين على اللقب، وسيمنح الفوز في المباراة الفريق الاتحادي دفعة معنوية قبل المواجهات الثلاث أمام الطائي والاتفاق والباطن والتي ستكون أكثر شراسة في ظل بحث هذه الفرق عن النجاة من الهبوط.

ويتربع الاتحاد على عرش صدارة ترتيب فرق الدوري بـ61 نقطة، بينما يحل الهلال في المركز الثالث بـ49 نقطة مع أفضلية وجود مباراة مؤجلة للفريق أمام الاتفاق سيخوضها الأربعاء المقبل قبل مواجهة الكلاسيكو الأحد المقبل.

وحرص إنمار الحائلي رئيس نادي الاتحاد على الاجتماع باللاعبين عقب نهاية مواجهتهم أمام الفتح أول من أمس بالتعادل الإيجابي 4 – 4 لحساب الجولة السادسة والعشرين للدوري السعودي للمحترفين، مطالباً إياهم بنسيان النتيجة والتركيز بصورة أكبر على المباريات المتبقية للفريق، مؤكداً الثقة الكبيرة بهم في تحقيق تطلعات جماهيرهم وإسعادهم انطلاقاً من مواجهة الكلاسيكو أمام الهلال ضمن منافسات الجولة الـ27 للدوري الأحد المقبل.

كما عمل الجهازان الإداري والفني على السياق ذاته بإخراج اللاعبين عن أجواء المباراة، والعمل على تحفيزهم لمواجهة الهلال المقبلة ومطالبتهم بالتركيز العالي وتلافي الأخطاء التي وقعوا بها في المباراة وتعويض جماهيرهم انطلاقاً من مواجهة الهلال المقبلة.

ومنح الروماني كوزمين كونترا أمس لاعبي الاتحاد راحة عن التدريب تزامناً مع عودة بعثة الفريق إلى جدة قادمة من الأحساء، في الوقت الذي ستنطلق تحضيرات الفريق اليوم تأهباً لمواجهة الكلاسيكو.

وسيعمل المدرب كونترا مع انطلاقة تحضيرات الفريق على تصحيح الأخطاء التي وقع بها لاعبوه في المباراة، وتعزيز الجوانب الدفاعية والعمل على تجهيز المدافع المصري أحمد حجازي ليتقدم قائمة الفريق في قمة الأحد المقبل.

وتترقب الجماهير الاتحادية والهلالية طرح تذاكر المباراة والتي ينتظر أن تشهد إقبالاً كبيراً من أنصار الفريقين في ظل حساسية المواجهة وأهميتها لكلا الفريقين، في الوقت الذي ينتظر أن تشهد المباراة «تيفو» جماهيري للفريق المستضيف لدعم لاعبيهم لتحقيق الفوز الذي سيسهم في اقتراب الفريق بشكل كبير من لقب النسخة الحالية للدوري.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*