باريس سان جيرمان فى ضيافة مونبلييه بالدوري الفرنسى

[ad_1]


يحل نادى باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفا على منافسه مونبلييه في تمام التاسعة مساء اليوم السبت، على ملعب ” دو لا موسون ” في المباراة التي تجمعهما ضمن منافسات الجولة الـ 37 وقبل الأخيرة من بطولة الدوري الفرنسي.


يتصدر باريس سان جيرمان جدول ترتيب المسابقة برصيد 80 نقطة، بينما يحتل مونبلييه المركز الثالث عشر برصيد 43 نقطة.


ويخوض باريس سان جيرمان الذى حصد لقب الدوري الفرنسي هذا العام، اللقاء باحثا عن تحقيق الفوز من أجل خطف النقاط الكاملة ومواصلة مسلسل الانتصارات.


على الجانب الآخر، يبحث مونبلييه عن تحقيق الفوز على الخصم في هذه الموقعة، وهذا يتطلب منه التحضير للمباراة لكي يقتنص العلامة الكاملة.


كان باريس سان جيرمان توج بلقب الدوري الفرنسي مبكرا وللمرة العاشرة في تاريخه، إثر تعادله إيجابيا أمام نظيره لانس بنتيجة 1-1 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب “حديقة الأمراء”، ضمن منافسات الأسبوع الرابع والثلاثين من عمر بطولة الدوري الفرنسي للموسم الحالي 2021-2022.


وأحرز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 68 من عمر المباراة هدف باريس سان جيرمان الوحيد بتسديدة صاروخية من منتصف الملعب في واحدة من أجمل الأهداف التي شهدتها المسابقة خلال الموسم الحالي، بينما أحرز كورينتين جيان هدف لانس في الدقيقة 88.


وحقق ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة، رقماً قياسياً جديداً بفوزه بأول ألقابه مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان، ليرفع رصيده إلى 35 لقبًا فى مسيرته.


وذكر موقع إحصائيات “سكواكا” للإحصائيات أن ميسي حصد 10 ألقاب للدورى الإسبانى مع برشلونة، وسبعة للسوبر المحلى، ومثلها لكأس ملك إسبانيا، وأربعة لدوري أبطال أوروبا، وثلاثة لكأس السوبر الأوروبي، ومثلها لكأس العالم للأندية، وكل ذلك مع النادي الكتالوني، قبل أن يضيف أول ألقابه مع سان جيرمان بفوزه بلقب الدوري الفرنسي لأول مرة.


وعادل باريس سان جيرمان الرقم القياسي بحصد لقب الدوري الفرنسي للمرة العاشرة في تاريخه، وأصبح يتقاسم الرقم القياسي مع سانت إيتيين الذي نال عشرة ألقاب في الفترة ما بين 1957 و1981.


وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية إن نجاح ميسي الأول مع الفريق الفرنسي جاء بعد موسم صعب ولحظات جيدة وسيئة، لكن اللاعب الأرجنتيني، شيئًا فشيئًا، كان يشعر بالتحسن.


ولم يقدم ميسي، الذي انضم في صفقة انتقال مجاني قادما من برشلونة وسط ضجة كبيرة، المستوى المتوقع، وأحرز أربعة أهداف فقط في 22 مباراة، ومرر قائد الأرجنتين 13 تمريرة حاسمة، لكن الثلاثي الهجومي الذي شكله مع كيليان مبابي ونيمار تألق فقط في نهاية الموسم بعد الخروج من دوري الأبطال.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*