تشيلسي يتفوق على مان سيتى 1-0 فى الشوط الأول لنهائى أبطال أوروبا.. فيديو


نجح فريق تشيلسي الإنجليزى فى إنهاء الشوط الأول متقدما على مانشستر سيتى بهدف دون مقابل، فى المواجهة النارية المقامة حاليا على ملعب “الدراجاو” بمدينة بورتو البرتغالية، في نهائي النسخة الحالية من مسابقة دوري أبطال أوروبا 2020-2021.


تبادل البلوز والسيتيزنز الهجمات على مدار الـ45 دقيقة الأولى لكن فشل اللاعبون فى هز الشباك بعد إهدار العديد من الفرص الخطيرة وأبرزها عن طريق تيمو فيرنر، رحيم سترلينج وفيل فودين، حتى نجح كاى هافيرتز في تسجيل هدف التقدم لصالح تشيلسي في الدقيقة 42 من زمن المباراة بعد إنفراده بالحارس إيديرسون.



 


وأجرى توماس توخيل مدرب تشيلسي تبديلا إضطراريا باستبدال تياجو سيلفا الذى تعرض للإصابة ليشارك كريستنسن بدلا منه في الدقيقة 38 من زمن المباراة.


ويخوض مان سيتي لقاء تشيلسي بالتشكيل التالى:

 


حراسة المرمى: إيدرسون


خط الدفاع: كايل ووكر، جون ستونز، روبن دياز، زينشينكو


خط الوسط: جوندوجان، دي بروين، برناردو سيلفا


خط الهجوم: رياض محرز، فيل فودين، رحيم سترلينج


 


تشكيل تشيلسى ضد مانشستر سيتى

 


حراسة المرمى: إدوارد ميندي


خط الدفاع: تياجو سيلفا، روديجير، أزبيلكويتا، جيمس ريس


خط الوسط: جورجينيو، نجولو كانتي، بن تشيلويل


خط الهجوم: كاى هافيرتز، ماسون ماونت، تيمو فيرنر


وتأهل مانشستر سيتي لنهائي دورى أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي فى نصف النهائي، بنتيجة 4 – 1 فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب.


فيما صعد تشيلسى للمباراة النهائية، بعد تخطى عقبة ريال مدريد الإسبانى فى الدور نصف النهائى بنتيجة 3-1 بمجموع المباراتين.


إيدرسون يتصدى لكرة فيرنر


جوندوجان وفيرنر


جوندوجان وفيرنر


هافيرتز يسجل الهدف


هافيرتز يسجل الهدف


هدف تشيلسي الأول


هدف تشيلسي الأول


 


ويسعى تشيلسي بقيادة مديره الفني الألماني توماس توخيل للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية فى تاريخه، بعدما حقق اللقب موسم 2011-2012، بالتغلب على بايرن ميونخ الألماني على ملعبه بركلات الترجيح، ويعد هذا النهائي هو الثالث للبلوز بعدما فقد اللقب في موسم 2007-2008 أمام مانشستر يونايتد بركلات الترجيح أيضا.


فيما يسعى جوارديولا المدير الفني للسيتي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه كمدرب، بعد ان توج مع برشلونة باللقب الأوروبي عامي 2009 و2011، كما يعد الإسباني أحد 7 أفراد فقط توجوا بلقب دوري أبطال أوروبا كلاعب ومدرب، بعد أن شارك كلاعب في تتويج البارسا بلقب موسم 1991-1992، بعد الفوز على سامبدوريا الإيطالي بهدف شهير للهولندي رونالد كومان مدرب البلوجرانا الحالي.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*