رئيس فالنسيا الإسبانى: دورى السوبر الأوروبى مشروع اقتصادى بحت ويدمر كرة القدم


أكد أنيل مورثى، رئيس نادى فالنسيا الإسبانى، أن مشروع دورى السوبر الأوروبى هو مشروع اقتصادى بحت وضد كرة القدم، مشيرا إلى أن مشاكل كرة القدم الحديثة هى بسبب تجاوزات هذه الأندية نفسها، التى تضع حلاًّ من طرف واحد الآن وهو حل غير مستدام، مؤكدا أن فكرة دورى السوبر الأوروبى تدمر جوهر هذه الرياضة وتدمر عالم كرة القدم.


رئيس نادى فالنسيا


وأضاف مورثى، فى تصريحات نقلها الحساب الرسمى للخفافيش، عبر تويتر: “الاتحاد الأوروبى قام بعدة تعديلات لتحسين المنافسة، الليجا رفعت مداخيل النقل التلفزيونى بشكل كبير وتم توزيعها جيدًا لتطوير كرة القدم”.

1
 


وتلقى فكرة إنشاء دورى السوبر الأوروبى معارضة جماهيرية كبيرة، بجانب الفيفا واليويفا، بعد أن أصدرا بيانا مشتركا بعد دقائق قليلة من الإعلان الرسمى عن إنشاء المسابقة.

2
 


وكانت تقارير صحفية، أشارت إلى اتخاذ العديد من الأندية المشاركة فى دورى السوبر الأوروبى خطوات من أجل الانسحاب من المسابقة، بعد الهجوم الكبير على فكرة إنشاء المسابقة.


 

فالنسيا
فالنسيا


كانت قد اتفقت أندية ليفربول، مانشستر سيتى، مانشستر يونايتد، أرسنال، تشيلسى، توتنهام، برشلونة، ريال مدريد، أتلتيكو مدريد، إنتر ميلان، ميلان، ويوفنتوس، على إنشاء دورى السوبر الأوروبى، التى يقام نظامها على شكل دورى بمشاركة 20 فريقا، 15 منها بتصنيف “المؤسس” و5 فرق أخرى متغيرة كل موسم تشارك بالدعوة، بناء على الأداء الموسمى لها فى بطولاتها المحلية.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*