«سيناريو 2008» يقلق الاتحاديين… والهلال يريد الضغط بالاتفاق

[ad_1]

من يفوز بسباق الأمتار الأخيرة في الدوري السعودي؟

ارتفعت وتيرة التنافس بين الاتحاد متصدر لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين ووصيفه الهلال، الذي سيخوض مباراة مؤجلة من الجولة العشرين أمام الاتفاق، التي ستكون نتيجتها مؤشراً للهلال في قدرته على الاستمرار بمنافسة الاتحاد قبل الموقعة المرتقبة بينهما.

وقلص الهلال الفارق النقطي بينه وبين الاتحاد بعد تعادل الأخير أمام الفتح بنتيجة مثيرة 4 – 4 وانتصار الهلال أيضاً برباعية مقابل هدفين أمام ضمك في الجولة السادسة والعشرين من الدوري، حيث ظل الفارق بين الفريقين 9 نقاط قبل أربع جولات من إسدال الستار على المنافسة.

ويملك الهلال مباراة مؤجلة أمام الاتفاق سيخوضها مساء غد الأربعاء، حيث سيكون الانتصار في هذه المباراة بمثابة تضييق الخناق أكثر على الاتحاد، حيث سيرفع الهلال حينها رصيده إلى 55 نقطة، مما يعني أن الفارق النقطي بينهما سيتقلص إلى ست نقاط قبل المواجهة التي ستجمع بينهما في الجولة المقبلة.

ورغم ابتعاد الاتحاد في لائحة ترتيب الدوري، وتعثر الهلال أمام الفيحاء في المواجهة المؤجلة من الجولة التاسعة عشرة، إلا أن الاتحاد ما زال يخشى من تجربة موسم 2008، التي كان فيها على بُعد خطوات من تحقيق اللقب قبل تعثره وتتويج الهلال.

وفي ذلك الموسم كان الاتحاد يحتاج لتحقيق ثلاث نقاط من أجل حسم لقب الدوري لصالحه أمام مطارده الهلال، إلا أن الاتحاد تعادل في آخر مواجهتين أمام الوحدة ثم الشباب، لتكون مباراته الأخيرة أمام الهلال هي المفصلية بين الفريقين، حيث دخلها الاتحاد بفرصتي التعادل أو الفوز، إلا أنه خسر بهدف ياسر القحطاني، أو ما يُعرف جماهيرياً بهدف «شعرة ياسر» ليخطف الهلال اللقب من أرض الاتحاد.

وحصد الهلال لقب 2007 – 2008 بفارق المواجهات المباشرة فقط عن الاتحاد، حيث حصل كل فريق على 48 نقطة من مجموع 22 مباراة، لكن الهلال توج بالبطولة بسبب انتصاره على الاتحاد بهدف نظيف سجله ياسر القحطاني في الجولة الأخيرة، مع نهاية مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، ليتوج الفريق العاصمي باللقب.

وكان الاتحاد في حاجة فقط إلى 3 نقاط من آخر 3 جولات لحسم بطولة الدوري خلال موسم 2007 – 2008، إلا أنه تعادل مع الشباب بهدف لكل فريق في الجولة 20، وتعادل أيضاً مع الوحدة بنتيجة 1 – 1 في مباراة أجلت من الأسبوع العاشر إلى الأسبوع رقم 21، ومن ثم لعبت بتاريخ 5 مارس (آذار) 2008، ليحصل فقط على نقطتين قبل أن يخسر من الهلال بهدف، الذي حصد بدوره 5 نقاط في آخر 3 جولات، بالفوز على الاتحاد والتعادل ضد الاتفاق والشباب، مع حصوله على نقطة إضافية من مباراة أخرى مؤجلة ضد الشباب، ليتقدم الفريق الأزرق نحو الصدارة ويفوز باللقب بفارق المواجهات المباشرة عن منافسه الاتحاد.

                         الهلال سيخوض مباراة حاسمة أمام الاتفاق غداً الأربعاء (المركز الإعلامي بنادي الهلال)

ويتصدر فريق الاتحاد ترتيب منافسات دوري الموسم الحالي 2021 – 2022 برصيد 61 نقطة، جمعها من الفوز في 19 مباراة، مع 4 تعادلات و3 هزائم فقط، فيما يحل الهلال ثانياً برصيد 52 نقطة بتحقيقه 15 فوزاً و7 تعادلات و3 هزائم، وله مباراة مؤجلة ضد الاتفاق، بينما يأتي النصر ثالثاً بـ51 نقطة.

في الموسم الحالي يعيش الاتحاد مرحلة فنية مثالية، ويبدو جاهزاً أكثر من أي وقت مضى لتحقيق حلمه الغائب منذ أكثر من عشر سنوات، وتصدر الاتحاد الترتيب منذ عدة جولات، ونجح في تجاوز العديد من العقبات وبات على بُعد خطوات قليلة تفصله عن اللقب.

حسابياً سيكون الاتحاد بحاجة إلى تحقيق سبع نقاط من أصل النقاط الـ12 المتاحة أمامه في المباريات الأربعة المتبقية من منافسات الدوري السعودي للمحترفين، ليبلغ حينها النقطة 68، وهو الرقم الذي لن ينجح الهلال في الوصول له، وذلك على اعتبار أن الهلال سيحقق الفوز أمام الاتفاق في المواجهة المؤجلة بينهما.

سيناريوهات حسم لقب الدوري لأي من الفريقين ستكون متاحة في عدة فرص، وإن بدت للاتحاد أسهل من نظيره الهلال الذي سيكون بحاجة لتعثر الاتحاد لمباراتين مقابل انتصاره في كافة مبارياته المتبقية في الدوري ليتفوق حينها على نظيره الاتحاد ويحسم اللقب لصالحه.

طريق الهلال نحو اللقب يبدو شاقاً، خصوصاً بعد خسارته أمام الفيحاء التي عقدت الكثير من الأمور، خصوصاً بعد تعثر الاتحاد بالتعادل أمام الفتح، مما يعني أن نقاط تلك المباراة كانت كفيلة بمنح الهلال فرصة اعتلاء الصدارة في حال انتصاره أمام الاتفاق ثم الاتحاد.

وتبدو حظوظ الهلال في تحقيق اللقب قائمة على انتصاره في كافة مبارياته المقبلة، بدءاً من مواجهة الاتفاق المؤجلة، التي سيرتفع معها رصيده النقطي إلى 55 نقطة بفارق ست نقاط عن الاتحاد قبل المواجهة التي ستجمع بينهما، مما يعني أن فوز الهلال في مواجهة الاتحاد سيرتفع معها رصيده إلى 58 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن الاتحاد.

في المقابل، تبدو خسارة الهلال أمام الاتفاق أو حتى تعادله في المواجهة المؤجلة من الجولة العشرين، فرصة كبيرة لفريق الاتحاد لحسم اللقب لصالحه قبل عدة جولات من إسدال الستار على المنافسة، حيث سيحقق الاتحاد اللقب في حال تجاوزه الهلال في المواجهة التي ستجمع بينهما.

وفي حال تعثر الهلال أمام الاتفاق سيتجمد رصيده عن 52 نقطة في حال الخسارة أو 53 نقطة في حال تعادله، وحينها لن يستطيع تجاوز 64 نقطة أو 65 في كل الأحوال مما يعني حاجته لعدم حصول الاتحاد على أكثر من 3 نقاط في مواجهاته الأربع المتبقية إذا ما أراد تحقيق لقب الدوري.

في المقابل، سيمنح تعثر الهلال أمام الاتفاق فرصة كبيرة لنظيره الاتحاد لحسم اللقب لصالحه إذا ما نجح في تحقيق الفوز في مواجهة الأحد المقبل، وهي المباراة التي ستكون صعبة على الفريقين.

وستلعب نتيجة الهلال والاتفاق دوراً كبيراً في مسار المواجهة المقبلة بين الهلال والاتحاد، حيث ستكون المواجهة بمثابة الضغط الكبير على فريق الاتحاد في قدرة الهلال بتحقيق النقاط الثلاث، وعلى العكس تماماً ستكون مؤثرة على الهلال في حال تعثره ودخوله المواجهة الأخيرة أمام الاتحاد الذي سيكون حينها منتشياً باقتراب تحقيق اللقب.

وسيواجه الاتحاد في الجولات المقبلة تباعاً كلاً من الهلال ثم الطائي في مدينة حائل، ثم الاتفاق في مدينة الدمام على أن يختتم مبارياته أمام الباطن في مدينة جدة.

أما فريق الهلال الذي خاض مواجهتين حالياً خارج أرضه أمام الفيحاء ثم ضمك وبعدها الاتفاق، سيواصل رحلة مبارياته خارج أرضه بمواجهة الاتحاد في مدينة جدة، ثم يستضيف نظيره أبها وبعدها يطير إلى الأحساء لملاقاة الفتح، ثم يختتم مبارياته بمواجهة الفيصلي في العاصمة الرياض.

ويتطلع الهلال لتحقيق مُنجر غير مسبوق في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، وذلك بتحقيق ثلاثة ألقاب متتالية بعد قدرته بتحقيق اللقب في الموسمين الماضيين، إلا أن الكثير من العقبات ظلت حاضرة في طريق الهلال، يأتي أبرزها حالياً حاجته لتعثر الاتحاد، وكذلك الإصابات المتلاحقة التي غيبت خمسة من لاعبيه حتى نهاية الموسم.

وأعلن الهلال، أول من أمس، انضمام كل من متعب المفرج والكولومبي جوستافو كويلار إلى قائمة المصابين الثلاثة السابقين، عبد الإله المالكي وصالح الشهري والبيروفي كاريلو، بالإضافة إلى محمد كنو الموقوف بقرار من غرفة فض المنازعات لمدة أربعة أشهر.




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*