صدمة وحسرة في الجزائر بعد “اغتيال” حلم المونديال

[ad_1]

تحسرت الصحافة الجزائرية يوم الأربعاء على ضياع حلم تأهل المنتخب الجزائري لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر، في وقت بدت فيه البلاد وكأنها تعيش كابوسا مؤلما.

وأخفقت الجزائر في الصعود لنهائيات كأس العالم بعدما خسرت أمام ضيفتها الكاميرون 1-2 مساء الثلاثاء في إياب الدور النهائي من التصفيات الإفريقية، بعد أن فازت الجزائر ذهابا 1 – صفر، حيث استفادت الكاميرون بذلك من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

ووصفت صحيفة “الخبر” في نسختها الإلكترونية، الإقصاء بكلمة “الصدمة” مرفقة تقريرها بصورة لجمال بلماضي المدير الفني للمنتخب وهو يضع وجهه بين يديه تأثرا بالنتيجة.

وفي صورة أخرى لبلماضي، ظهر منهارا على أرضية ملعب “مصطفى تشاكر” الذي استضاف المباراة، وذكرت صحيفة “المجاهد” الحكومية: “الخضر سقطوا في الفخ”.

واختار الموقع الإخباري الإلكتروني “سبورتس نيوز ديزاد” عنوان “سيناريو دراماتيكي يغتال حلم الجزائريين في بلوغ المونديال” في إشارة إلى الهدف الثاني الذي سجله المنتخب الكاميروني في الثواني الأخيرة للمباراة.

أما صحيفة “النهار” فقد ذكرت “إقصاء في آخر لحظة… الخضر يضيعون المونديال”، مشيرة إلى أن بلماضي ذرف الدموع بعد “ضياع حلم حياته” والمقصود هو المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وذكرت صحيفة “الشروق” :”الخضر لن يلعبوا المونديال في قطر”، وهو العنوان الذي اشتركت فيه مع صحيفة “الوطن” الناطقة بالفرنسية.

وجاء في الموقع الرسمي للاتحاد الكرة الجزائري أن حلم المونديال ضاع قبل 10 ثوان من النهاية، وأن الخضر خسروا مباراتهم أمام الكاميرون بخلاف كل التوقعات.

وأضاف الاتحاد: كانت سهرة مؤلمة للمنتخب الوطني الذي لم يستحق مثل هذا المصير، بعد العروض الرائعة، واللقب القاري في 2019 والكثير من السعادة التي جلبها للشعب الجزائري بقيادة جمال بلماضي.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*