كلوب لصلاح عن حسم مستقبله مع ليفربول: «لا يمكننا الانتظار لعشرة أعوام»

[ad_1]

حضّ المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب النجم المصري محمد صلاح على حسم قراره بشأن البقاء مع النادي الإنجليزي في أقرب وقت ممكن؛ لأنه «لا يمكننا الانتظار لعشرة أعوام»، لكن من دون أن يعتبر ذلك بمثابة «تهديد» بحسب ما أفاد الجمعة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويأتي تصريح كلوب غداة توقيعه عقداً جديداً يبقيه في ليفربول حتى عام 2026؛ ما يعطي النادي المزيد من الاستقرار الفني، لكن مشجعي «الحمر» قلقون حيال مستقبل صلاح وزميليه في خط المقدمة السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو الذين ينتهي عقدهم في صيف 2023، على غرار لاعب الوسط الغيني نابي كيتا.

واستبعد المدرب الألماني البالغ 54 عاماً أن يؤثر تمديد عقده مع «الحمر» على قرار صلاح بالبقاء في «أنفيلد» من عدمه.

وقال عشية زيارة فريقه لملعب نيوكاسل في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الممتاز الذي يتصدره مانشستر سيتي بفارق نقطة فقط عن فريقه، إنه إذا كان تمديد عقده يشكل «علامة إيجابية للشبان (أي اللاعبين المعنيين)، فهذا شيء عظيم. لكني لا أعتقد أن هذا سيكون الشيء الوحيد الحاسم في أي قرار سيتخذونه».

ورأى «إنها حياتهم الخاصة، لكننا أردنا فقط ضمان أن يعرف كل من يريد البقاء هنا ما يمكن أن يتوقعه».

وبعد أشهر من المفاوضات من دون التوصل إلى نهاية سعيدة حتى الآن، اعترف صلاح الأسبوع الماضي بأنه غير متأكد من بقائه في «أنفيلد»، مشدداً على أن القرار لا يتعلق بالمال وحسب.

لكن كلوب قال، إنه لم يصدر أحكاماً بشأن ولاء اللاعبين بناءً على ما إذا كانوا يريدون الذهاب إلى مكان آخر، مضيفاً «إذا أخبرك لاعب بشكل مبكر بأنه يريد الذهاب، فعليك التعامل مع الأمر. لا أحكم على الناس إذا كانوا مخلصين أم لا إذا قالوا خلال تنفيذ عقدهم أريد الذهاب إلى مكان آخر لأرى كيف يكون الطقس أو كيف حال العشب هناك».

ويسعى كلوب هذا الموسم لقيادة ليفربول لرباعية تاريخية؛ إذ وبعد إحراز كأس الرابطة، وصل «الحمر» إلى نهائي كأس إنجلترا، حيث يتواجهون مع تشلسي الشهر المقبل، كما يتخلفون في الدوري الممتاز بفارق نقطة فقط خلف مانشستر سيتي قبل خمس مراحل على ختام الموسم، وقطعوا شوطاً مهماً نحو نهائي دوري الأبطال بالفوز الأربعاء على فياريال الإسباني 2 – صفر في ذهاب نصف النهائي.

وقال المدرب السابق لماينتس وبوروسيا دورتموند، إن عقده الجديد يمثل بداية حقبة جديدة في النادي، موضحاً «لا نفكر في تغيير الفريق في العامين أو الثلاثة المقبلة أو أي شيء من هذا القبيل، لكن عليك أن تُحَضِر الأشياء الصغيرة حتى تكون مستعداً للمستقبل أيضاً».

وأضاف «لهذا السبب أعتقد حقاً أنه (ليفربول) مكان جيد للتواجد فيه أو مكانٌ جيدٌ للانضمام إليه، إن لم يكن المكان المثالي»، محذراً «لا يمكننا الانتظار لعشرة أعوام لكي يتخذ صلاح قراره. علينا أن نفعل ذلك الآن. هذا ليس تهديداً، بل بصراحة هذه فقط البداية. هذه هي الخطة التي نسعى بجهد لتطبيقها».




[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*