مدفع الإفطار.. “السوبر مان” فان بيرسي يسجل الهدف الأجمل فى مسيرته مع هولندا


للأهداف الشهيرة حكايات لا تنسى من كواليس للاعبين قبل وبعد تسجيلها، وكيف أثرت تلك الأهداف الساحرة المستديرة وظلت محفورة في أذهان كل عشاق كرة القدم، وسوف نرصد لكم طوال شهر رمضان المبارك تقرير يومي بعنوان “حكاية هدف” نستعرض خلاله قصة أحد الأهداف الشهيرة.


بعد أن تقابلا فى نهائى كأس العالم 2010 وكان الفوز حليفاً للإسبان، التقى منتخبى هولندا وإسبانيا مجدداً فى دور المجموعات بمونديال البرازيل 2014، ولكن الطواحين الهولندية صنعت مفاجأة مذهلة، وفازت بخمسة أهداف مقابل هدف، فى ليلة صادمة لعشاق اللاروخا.


ومن بين الأهداف الخمسة لهولندا سجل النجم روبين فان بيرسى هدفاً خيالياً من تسديدة رأسية مذهلة، افتتح به أهداف الطواحين حيث تلقى تمريرة عرضية من دالى بليند، ورغم أنه كانت بينه وبين الشباك مسافة كبيرة، وكان يمكنه استلام الكرة على قدمه وتسديدها بسهولة، إلا أنه فضل استقبالها برأسه، وتسديدها “لوب” بطريقة رائعة، لتسكن شباك الحارس الأسطورى إيكر كاسياس، وتعلن عن هدف التعادل، وذلك قبل أن تسجل هولندا 4 أهداف أخرى.


فان بيرسي


رأسية فان بيرسي الرائعة كانت حديث العالم طوال أحداث المونديال، وحتى بعد انتهاء البطولة بتتويج منتخب ألمانيا باللقب، لم تنس الجماهير تلك اللوحة الفنية الخالدة.


“سوبر مان هولندا”.. كان هذا العنوان الأكثر تداولا عبر الصحف العالمية، إذ وُصف فان بيرسي بالسوبر مان، نظرا لتسجيله الهدف على طريقة البطل الخارق في أفلام “هوليود”.


ووصف فان بيرسي هذا الهدف كأعظم هدف حققه خلال مسيرته في كرة القدم، ويقول الهولندي: “كان هدفاً رائعاً وعلي الاعتراف بذلك، فأنا أنظر للأوقات المناسبة للهدف، وهذا واحداً من الأفضل خلال مسيرتي في لعب الكرة”.


يضيف: “رصدت الحارس الإسباني (كاسياس) خارج حدوده، ثم رأيته واقفا أمام مرماه قبل أن أحصل على الكرة لذلك قمت بالرأسية المرتفعة لأحقق الهدف العظيم من فوقه”.


ويروي: “هذا يذكرني بهدفي ضد تشارلتون عندما كنت مع نادي أرسنال الإنجليزي، ولو خيرت بينه وبين هذا الهدف فببساطة سأختار هدف كأس العالم لأنه حصل في المونديال وضد الفريق الذي يعد الأول في العالم خلال الأعوام الـ6 الأخيرة”.



مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*