مدفيديف يودّع من دور الـ16… وتأهل تسيتسيباس وزفيريف

أزارينكا تصعد للمربع الذهبي في بطولة إنديان ويلز للتنس

أُقصي الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانياً عالمياً وحامل لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس (فلاشينغ ميدوز)، من دور الـ16 في دورة إنديان ويلز الأميركية، سابعة دورات الألف نقطة للماسترز لهذا الموسم، بخسارته أمس أمام البلغاري غريغور ديميتروف، فيما تأهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس بصعوبة كبيرة والألماني ألكسندر زفيريف بسهولة.

وفجّر ديميتروف، المصنف 28 عالمياً، مفاجأة النهار، بإقصائه مدفيديف المصنف الأول في الدورة 4-6 و6-4 و6-3 في ساعتين و14 دقيقة. وقال مدفيديف «شعرت بالإرهاق خلال الدورة.

يمكنني قول ذلك الآن بعد الانتهاء. ظهرت لديّ عدة مشكلات بدنية» دون أن يوضح حجمها. وكان مدفيديف أبرز المرشحين لخطف اللقب، خصوصاً بعد إنجازه اللافت في نيويورك، حيث أحرز أول ألقابه الكبرى حارماً الصربي نوفاك ديويكوفيتش المصنف الأول عالمياً من غراند سلام تاريخي حققه آخر مرة الأسترالي رود ليفر عام 1969.

وبدا مدفيديف (25 عاماً)، الفائز في 50 مباراة عام 2021، صلباً في المجموعة الأولى، وكان في طريقه لحسم الثانية بسهولة إثر تقدمه 4-1، لكنه تراجع فجأة وبدأ يرتكب الخطأ المباشر تلو الآخر، قبل أن يرفع الراية البيضاء أمام ديميتروف.

وعلّق الروسي على أداء ديميتروف (30 عاماً) الذي وصل إلى المركز الثالث عالمياً عام 2017 «إذا استمر باللعب على هذا المنوال، كما لعب عندما كنت متقدماً 4 – 1، فسيفوز بالدورة. قدّم مستوى جيداً بدءاً من منتصف المباراة كما لم يواجهني أحد في فلاشينغ ميدوز. لم أقدّم له المباراة قط».

وتابع عن خسارته المجموعة الثانية «لا أتذكّر متى خسرت إرسالي ثلاث مرات أو حتى أربع مرات على الملاعب الصلبة. هذا يؤكّد بطء هذه الأرضية، على غرار التراب، وأنا لا أحبّ ذلك». ورغم خسارته، بدا الروسي واثقاً بنفسه «ليست نهاية العالم. لا أعتقد أن هذا الأمر قد يحصل في البطولات الكبرى».

ويلتقي ديميتروف في دور الثمانية البولندي هوبرت هوركاش (12 عالمياً) المتوّج بلقب دورة ميامي الأميركية الأخيرة، حيث تفوّق المصنف ثامناً في الدورة على الروسي أصلان كاراتسيف 6 -1 و6 – 3. وعلّق البلغاري بعد فوزه على الروسي «شاهدت مبارياته الأخيرة كثيراً.

بصراحة أردت خوض هذه المواجهة. ما حققه في آخر سنة ونصف السنة كان رائعاً. دفعني هذا الأمر إلى تقديم الأفضل».

من جهته، تخطى تسيتسيباس (23 عاماً)، المصنف ثانياً في الدورة ووصيف بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) الأخيرة، الأسترالي أليكس دي مينور قالباً تأخره أمام المصنف 27 عالمياً إلى فوز 6-7 (3-7) و7-6 (7-3) و6-2 في مباراة ماراثونية دامت ساعتين و43 دقيقة. كما تأهل الألماني ألكسندر زفيريف المصنف ثالثاً على حساب الفرنسي غايل مونفيس الرابع عشر 6-1 و6-3.

وتخطى الألماني المتوج بذهبية الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو والمصنف رابعاً عالمياً خصمه الفرنسي بسهولة، ليضرب موعداً مع الأميركي تايلور فريتز (39 عالمياً) الفائز على الإيطالي الشاب يانيك سينر (14 عالمياً) بنتيجة 6-4 و6-3.

وتأهل الأرجنتيني دييغو شفارتسمان المصنف 15 عالمياً، بفوزه على النروجي كاسبر رود (10)، 6-3 و6-3.

وهذه المرة الأولى يصل فيها الأرجنتيني البالغ 29 عاماً إلى هذا الدور من المسابقة التي تقام في صحراء كاليفورنيا. وشفارتسمان الذي احتاج في المباراة السابقة إلى ثلاث مجموعات لتخطي عقبة البريطاني دان إيفانز الثامن عشر 5-7 و6-4 و6-صفر، سيواجه في الدور المقبل البريطاني كاميرون نوري الفائز على الأميركي تومي بول 6-4 و4-6 و6-2.

ولدى السيدات، بلغت البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا (32 عالمياً)، حاملة اللقب مرتين في 2012 و2016، نصف النهائي بفوزها على الأميركية جيسيكا بيغولا (24 عالمياً) بمجموعتين 6-4 و6-2. واحتاجت أزارينكا (32 عاماً) إلى 94 دقيقة لإنهاء مشوار بيغولا وبلوغ المربع الأخير للمرة الرابعة في مسيرتها. وقالت البيلاروسية «حقاً لقد لعبت جيداً في اللحظات الحاسمة. لهذا السبب أنا سعيدة اليوم». تلتقي في المربع الأخير اللاتفية يلينا أوستابنكو الفائزة على الأميركية شيلبي رودجرز 6-4 و4-6 و6-3. يذكر أن التونسية أنس جابر التي ستصبح أول عربية تدخل لائحة العشر الأوليات الأسبوع المقبل، كانت قد تأهلت إلى دور الثمانية وهي تلاقي الأستونية أنيت كونتافيت، فيما تلعب الإسبانية باولا بادوسا مع الألمانية أنجليك كيربر.





مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*