هازارد يخضع لجراحة قد تنهي معاناته

[ad_1]

خضع النجم البلجيكي ايدين هازارد لاعب ريال مدريد الإسباني لكرة القدم لعملية جراحية، ويتطلع أن تنهي معاناته من الإصابة وتمهد له الطريق نحو تقديم أفضل مستوياته في الدوري الإسباني.

وعانى هازارد (31 عاما)، الذي تألق بشكل هائل مع تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز، من مشكلات كبيرة تتعلق بالكاحل الأيمن خلال الأعوام الماضية.

ويأمل ريال مدريد في أن يقدم اللاعب أفضل مستوياته ضمن صفوف الفريق، وذلك بعد أن قضى هازارد ثلاثة مواسم صعبة حتى الآن في الدوري الإسباني، منذ انتقاله إلى الريال في صفقة كبيرة.

وكان هازارد قد أصيب بكسر في الكاحل خلال مشاركته مع المنتخب البلجيكي في عام 2017، واحتاج إلى تركيب شريحة صغيرة لمساعدته على التعافي.

ولكن معاناته من مشكلات عضلية حول موضع الإصابة تكررت بشكل كبير، خاصة بعد تدخل قوي من توماس مونيير خلال مباراة ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في نوفمبر 2019.

وبعد العودة من تلك الإصابة، تعرض هازارد لكشر أكثر خطورة في عظمة الشظية في فبراير 2020، واحتاج لتركيب شريحة أكبر في عملية أجريت خلال الشهر التالي.

وبعدها أشارت العديد من التقارير إلى أن هازارد لا يشعر بارتياح بسبب الشريحة الثانية، وأشارت صحيفة “ماركا” المدريدية في مارس 2021 إلى أنه طالب بإزالة تلك الشريحة.

وبالفعل أعلن ريال مدريد يوم الثلاثاء أن اللاعب خضع لجراحة ناجحة لإزالة هذه الشريحة.

وشارك هازارد في 17 مباراة في الدوري هذا الموسم وهو أكبر عدد من المشاركات له خلال موسم واحد منذ انتقاله للعب في إسبانيا.

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني حاليا بفارق تسع نقاط أمام أشبيلية صاحب المركز الثاني، ويتطلع إلى استعادة توازنه بعد الهزيمة الثقيلة التي تلقاها على ملعبه أمام برشلونة صفر / 4 قبل فترة التوقف الدولي.

وذكرت صحيفة ماركا أن هازارد سيغيب على الأرجح لما بين أربعة وستة أسابيع، وأن رئيس النادي فلورنتينو بيريز زاره في المستشفى.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*