4 نجوم قادوا ريال مدريد إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من “أنفيلد”


دمر فريق ريال مدريد توقعات عودة ليفربول بـ “ريمونتادا تاريخية” في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مساء أمس، الأربعاء، حيث أظهر شخصيته على أرضية أنفيلد، بفضل قوته الدفاعية والأداء الرجولي للاعبيه طوال أحداث الـ 90 دقيقة، إلا ان إنتهي اللقاء بالتعادل السلبي.


وتأهل فريق ريال مدريد إلى نصف نهائي دوري الأبطال، بعد تعادله السلبي أمام ليفربول أمس الأربعاء، حيث قادته نتيجة الذهاب التى إنتهت بفوزه 3-1 إلى الدور قبل النهائي من المسابقة القارية.


راهن الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، على المجموعة المتوفرة لديه ضد ليفربول، وتحدى ظروف الغيابات المؤثرة على تشكيله، حتي قاد الملكي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الجاري 2020-2021.


سطلت صحيفة “ماركا”الإسبانية، الضوء على 4 لاعبين كان لهم الدور الأكبر في تأهل ريال مدريد من أنفيلد مساء أمس، الأربعاء، وهم كالتالي:


كورتوا خلال التصدي لكرة ميلنر




 


تيبو كورتوا


قدم الحارس البلجيكي أداء خارقاً ضد ليفربول، ونجح في التصدي لهجوم الريدز من أول 10 دقائق في المباراة، حيث أنقذ مرماه من هدف محقق بأقدام محمد صلاح، بعد تمرية سحرية من ماني، وكان تيبو مع موعد آخر لإبعاد تسديدة ميلنر القوية في المكان الصعب، حيث ارتقى لها بكل سرعة وأبعدها عن الشباك، كما تصدي لـ 3 كرات خطيرة لكلاً من فيرمينو، ماني وصلاح أيضًا.

ناتشو وميليتاو
ناتشو وميليتاو




 


ناتشو وميليتاو


لم يكن أحد يتوقع ظهور الثنائي الدفاعي ناتشو وإيدير ميليتاو بهذة الأداء فى مباراة ليفربول ضد الريال أمس، حيث خالف اللاعبان التوقعات وكانوا على قدر المسئولية، وأثبتوا أنهم مشروع مستقبلي لقيادة دفاع المرينجي في غياب ثنائي بحجم راموس وفاران.


ظهر ناتشو وميليتاو بقوة كبيرة على الجانب الدفاعي، وكانوا صمام أمان الريال في موقعتي ليفربول ذهاباً وإياباً أمس، الأربعاء، على وجه الخصوص، وموقعة الكلاسيكو ضد برشلونة، بفضل التغطية الدفاعية المميزة والتركيز والدقة في أدائهما.


 


فيدي فالفيردي



يعد فالفيردي رابع أبطال ريال مدريد في موقعة “أنفيلد” أمس الأربعاء، حيث تم إقحامه في مركز الظهير الأيمن لتعويض غياب الثنائي كارفخال وفاسكيز.


وفاجأ فيدي فالفيردي مدرب ريال مدريد، بأدائه القوي في مركز الظهير الأيمن، حيث قام بأدواره كما يجب وأتقن التغطية الدفاعية في عدد من الكرات الخطيرة، ونجح في الحد من خطورة السنغالي ساديو ماني وروبرتسون في الجبهة اليسري للريدز.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*