إنستجرام يعتذر عن خطأ التوصية بمحتوى نظام غذائى غير مناسب للمستخدمين


اعتذر إنستجرام عن خطأ التوصية بمحتوى النظام الغذائى بما فى ذلك “مثبطات الشهية” و”الصيام” للمستخدمين الذين يعانون من اضطرابات الأكل، حيث روجت خدمة الصور الاجتماعية عن نظام غير مناسب للفئة المستهدفة، وألقت باللوم على مشكلة فى الخوارزمية.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يعنى وجود خطأ داخل التطبيق، أن وظيفة البحث أوصت تلقائيًا بهذه المصطلحات بناءً على ما بحث المستخدمون عنه أو شاهدوه مسبقًا.


وقالت المنصة المملوكة لفيس بوك إن ميزة المقترحات لم يكن المقصود منها أبدًا تضمين مصطلحات حول فقدان الوزن، وإنه تم حل المشكلة في وقت سابق من هذا الأسبوع.


وقالت شركة فيس بوك: “لمساعدة الأشخاص فى اكتشاف المحتوى الذى يهتمون به، طرحنا مؤخرًا طريقة جديدة للبحث على إنستجرام بخلاف علامات التصنيف وأسماء المستخدمين، حيث تضغط فوق شريط البحث ويقترح التطبيق موضوعات قد يرغب المستخدم فى البحث عنها، بناءً على النشاط السابق داخل التطبيق”.


وأكد المتحدث باسم فيس بوك: “هذه الاقتراحات، وكذلك نتائج البحث نفسها، تقتصر على الاهتمامات العامة، لا ينبغى أن يكون فقدان الوزن أحد هذه العناصر، وقد اتخذنا خطوات لمنع ظهور هذه المصطلحات هنا.. نحن آسفون لأى لبس حدث”.


وحذر نشطاء سابقًا من مخاطر الصور واللغة على وسائل التواصل الاجتماعي حول صورة الجسد، خاصة التأثير الذي يمكن أن تحدثه على الشباب والضعفاء وصحتهم العقلية، وتم انتقاد إنستجرام والمنصات الأخرى للسماح بمجموعة من المحتوى حول اتباع نظام غذائي وإزالة السموم والجراحة التجميلية على المنصة.


يعتمد هذا على المخاطر التى يمكن أن تؤثر على بعض المستخدمين، بما فى ذلك أولئك الذين يعانون من اضطرابات الأكل بما فى ذلك فقدان الشهية والشره المرضى.


وأوضح إنستجرام أن لديه سياسات لمنع الترويج أو التشجيع أو التسبب فى اضطرابات الأكل، كما أنه يمنع بعض المنشورات التى تعلن عن منتجات إنقاص الوزن من أن يشاهدها الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، وكذلك يحظر عددًا من علامات التصنيف المرتبطة بالموضوع.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*