تطوير روبوت يقفز أكثر من 100 ضعف ارتفاعه ويمكن استخدامه على القمر

[ad_1]

كشف الباحثون من جامعة كاليفورنيا عن روبوت يمكنه القفز إلى أكثر من 100 ضعف ارتفاعه، على الرغم من كونه يبلغ ارتفاعه 11.8 بوصة (30 سم) ويزن أونصة واحدة (30 جرامًا) ، فإن الروبوت قادر على القفز 108 أقدام، ويمكن استخدامه يومًا ما على القمر.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإنه مع ضعف الجاذبية السطحية على القمر، يمكن للروبوت أن يجتاز مسافات تبلغ حوالي 1640 قدمًا في قفزة واحدة.


 


أوضح الباحثون في دراستهم التي نُشرت في دورية Nature ، أن “ارتفاع قفزة الوثب البيولوجي محدود بسبب العمل الذي يمكن أن ينتج عن محركها الخطي (العضلة) بضربة واحدة”.


 

ولكن على النقيض من ذلك، يمكن أن يكون ارتفاع قفزة الجهاز المصمم هندسيًا أكبر بكثير لأن محركه ذي السقاطة أو الدوار يمكنه مضاعفة العمل أثناء الضربات أو الدورات المتكررة.


 


يتميز الروبوت بمحرك دوار لمضاعفة العمل، جنبًا إلى جنب مع النوابض المختارة خصيصًا والأربطة المطاطية التي تسمح للنظام بتخزين الطاقة.


 


تمكن الروبوت من القفز بارتفاع 108 أقدام (32.9 مترًا) خلال الاختبارات، وقال الباحثون: “على حد علمنا هذا أعلى بكثير من أي وثب”، ويعتقد الباحثون أن الروبوت يمكن أن يكون له العديد من الاستخدامات المهمة على الأرض وخارجها.


 


يمكن للروبوتات القافزة التغلب على العقبات التي لم يتم التنقل فيها سابقًا على الأرض، وفي الوقت نفسه، على سطح القمر، يمكن لمثل هذه الروبوتات الاستفادة من الجاذبية السطحية الأضعف للقفز على ارتفاعات ومسافات هائلة أثناء التحقيقات الاستكشافية.


 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*