تطوير سمكة قرش مدرعة سبحت فى المحيطات قبل 439 مليون سنة

[ad_1]


طور البشر من سمكة قرش مدرعة سبحت في المحيطات قبل 439 مليون سنة، وفقًا لبحث جديد، ويطلق عليها “Fanjingshania renovate”، حيث كانت مغطاة بصفائح مليئة بأزواج متعددة من أشواك الزعانف التي تميزها عن غيرها، وفقاً لصحيفة “مترو”.


 


وأعيد بناء الأسماك البدائية من آلاف الشظايا الهيكلية الصغيرة المكتشفة في مقبرة حيوانات ما قبل التاريخ في جنوب الصين، حيث قال المؤلف “تشو مين” ، من الأكاديمية الصينية للعلوم في بكين: “هذه هي أقدم سمكة فك في علم التشريح”.


 


وأضاف: “سمحت لنا البيانات الجديدة بوضع Fanjingshania في شجرة عائلة الفقاريات المبكرة واكتساب الكثير من المعلومات المطلوبة حول الخطوات التطورية التي تؤدي إلى أصل تكيفات الفقاريات المهمة مثل الفكين والأنظمة الحسية والملحقات المقترنة”.


 


وهي تشمل عشرات الآلاف من الفقاريات الحية التي تتراوح بين الأسماك والطيور والزواحف والثدييات، وتنتمي إلى مجموعة تعرف باسم “chondrichthyans”  الأسماك الغضروفية مثل أسماك القرش والشفنين.


 


وصل طول “Fanjingshania” إلى قدمين ونصف، حيث عاشت قبل الانقسام بين أسماك القرش الأولى والأسماك العظمية الأولى، وهي سلالة شملت البشر في النهاية.


 


قال المؤلف الرئيسي الدكتور “بلامين أندريف” ، من جامعة “Qujing Normal”: “هذا المستوى من تعديل الأنسجة الصلبة غير مسبوق في chondrichthyans، وهي مجموعة تضم الأسماك الغضروفية الحديثة وأسلافها المنقرضة”.


 


وأضاف: “إنه يتحدث عن مرونة نمو أكبر مما هو مفهوم حاليًا للهيكل العظمي المعدني في بداية تنوع الأسماك الفكية”.


 


تباعدت الأسماك الغضروفية، والتي تشمل اليوم أسماك القرش والشفنين وسمك الجرذ، عن الأسماك العظمية منذ أكثر من 420 مليون سنة.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*