تعرف على أسباب فشل صاروخ أسترا في الوصول إلى المدار


لم يكن إطلاق الصاروخ الأول لشركة Astra منذ أن تم طرحها للاكتتاب العام هو النجاح الذي كانت الشركة تأمله بالضبط، وتسبب فشل المحرك فى إطلاق ثانية واحدة فى الإطلاق فى تحليق الصاروخ جانبياً قبل محاولة الوصول إلى المدار، وأوقف طاقم سلامة الرحلة المحركات عن قصد لمدة دقيقتين و28 ثانية بعد أن بدا أن قطعة من الصاروخ تحطمت.


ووفقا لموقع ” the verge” قبل أن يعود إلى الأرض  كان قد وصل إلى ارتفاع 31 ميلاً، وكان من المقرر أصلاً إطلاق مركبة الإطلاق ذات المرحلتين 0006 (أو LV0006) من مجمع ميناء باسيفيك الفضائى فى كودياك ألاسكا الاسبوع الجارى، وتأخر الإطلاق حتى بعد أن أطلق نظام توجيه الصاروخ على المجهض، وفقًا لـ Space، كان الإحباط الأولي بسبب مشكلة في تكوين المحرك.


وبينما فشلت محاولة الإطلاق الثانية فى الوصول إلى المدار، بدا كريس كيمب، الرئيس التنفيذي لشركة Astra ، متفائلًا عند التحدث إلى CNBC “ومن الواضح أنها لم تكن ناجحة فى وضع أى شىء فى المدار، لكنها كانت رحلة تعلمنا فيها قدرا هائلاً.”


وأشار إلى أن المحاولة ساهمت فى كمية هائلة من البيانات” التى سيتم مراجعتها وأن Astra خططت لاستخدام ما تعلمته وتطبيقه على LV0007 قيد الإنتاج حاليًا، ولاحظ Kemp أن المحرك فشل في إطلاق النار لكنه قال إنه “فخور للغاية” بفريق Astra لأدائه أثناء الإطلاق.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*