تفاصيل مهمة SpaceX التاريخية للفضاء بعد مرور عام

[ad_1]

لقد مر عام بالضبط منذ مهمة سبيس إكس التاريخية Demo-2 التي شهدت عمليات الإطلاق والهبوط المأهولة بالعودة إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ انتهاء برنامج مكوك الفضاء في عام 2011 حسبما نقل موقع Digitartlends. 


 

وكانت المهمة أيضًا أول استخدام رائد فضاء لمركبة الفضاء Crew Dragon التابعة لشركة SpaceX، والتي نقلت دوج هيرلي من ناسا وبوب بهنكن إلى محطة الفضاء الدولية لمدة شهرين، كما كانت هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها وكالة ناسا مركبة فضائية أمريكية مبنية ومشغلة تجاريًا لرحلات الفضاء البشرية.


 


وبدأت المركبة الفضائية Crew Dragon مهمة Demo-2 فوق صاروخ SpaceX Falcon 9 في كيب كانافيرال، فلوريدا، في 30 مايو 2020.


 


وبعد 64 يومًا على متن البؤرة الاستيطانية، تحول الانتباه إلى رحلة العودة، حيث أوشك Crew Dragon على الشروع في أول عودة مأهولة على الإطلاق إلى الغلاف الجوي للأرض، وهو إجراء يفرض ضغوطًا وإجهادًا كبيرًا على كبسولة فضائية.


 


وبدأ كل من Hurley و Behnken ، الجالسين داخل Crew Dragon، رحلتهما إلى الوطن في 1 أغسطس 2020، حيث هبطا في خليج المكسيك في اليوم التالي. بعد وقت قصير من عودة رواد الفضاء بأمان، أشاد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، بالمهمة الناجحة، قائلاً إنها تمثل “عصرًا جديدًا لاستكشاف الفضاء” والذي سيشهد استخدام التكنولوجيا المبنية تجاريًا في الرحلات المأهولة المستقبلية إلى القمر والمريخ وحتى وراء.


 


وفي حديثه لاحقًا عن رحلة العودة إلى المنزل على متن Crew Dragon، قال بهنكن إن المركبة الفضائية “عادت إلى الحياة حقًا” وبدت “كحيوان” حيث شعرت المركبة بالقوة الكاملة لعودة دخول الغلاف الجوي للأرض.


 


قال بهنكن: “عندما نزلنا عبر الغلاف الجوي، كانت الدافعات تطلق النار بشكل شبه مستمر، لا يبدو الأمر وكأنه آلة، يبدو وكأنه حيوان قادم عبر الغلاف الجوي مع كل ردود الفعل التي تحدث من الدافعات والغلاف الجوي”.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*