غرسات الركبة الكهربائية.. تقنية جديدة تساعد المصابين بالتهاب المفاصل

طور المهندسون الحيويون في ولاية كونيتيكت غرسة شبكية صغيرة، بسماكة نصف ملليمتر تقريبًا، تولد تيارات كهربائية صغيرة عندما تشعر بالضغط، وهي خاصية تعرف باسم الكهروضغطية، وبالنسبة لمرضى التهاب المفاصل الذين يستخدمون الغرسة، فإن حركة المفصل المنتظمة قد تتسبب في قيام الزرع بتوليد مجال كهربائي يشجع الخلايا على استعمارها والنمو في غضروف جديد.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يمكن أن تكون عمليات زرع الركبة الكهربائية هي الحل لملايين مرضى التهاب المفاصل، حيث تمكن العلماء من إعادة نمو الغضروف بمساعدة التيارات الكهربائية.


 


ويعد التهاب المفاصل مرض شائع ومؤلِم ينتج عن تلف مفاصل الشخص، وعادةً ما تخفف حشوات الغضروف تلك المشكلة، لكن الإصابات أو التقدم في السن يمكن أن تؤدى لتآكلها.


 


كما أنه مع تدهور الغضروف، تبدأ العظام في اصطدامها بالعظام، ويمكن أن تسبب الأنشطة اليومية مثل المشي ألمًا رهيبًا، لذا فإن نمو الغضروف الجديد هو المفتاح لجعل الحالة أقل إيلامًا.


 


ونجح العلماء في إعادة تكوين غضروف في ركبة أرنب خلال التجربة، مما يمكن أن يمهد الطريق لشفاء المفاصل للمصابين بالتهاب المفاصل.


 


قاد البحث ثان نجوين، مهندس بيولوجي في جامعة كونيتيكت، والذي يقول إنه حذر في اتخاذ خطوة نحو التجارب على البشر، مضيفا “هذه نتيجة رائعة، لكننا بحاجة إلى اختبارها على حيوان أكبر حجمه ووزنه أقرب إلى الإنسان”.


 


إذا نجحت التكنولوجيا في اجتياز التجارب السريرية، فقد تخفف الألم للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل العظمي، وتحدث هشاشة العظام عندما يتآكل الغضروف الواقي الذي يبطئ نهايات العظام بمرور الوقت، وهذا يجعل الحركة أكثر صعوبة من المعتاد، مما يؤدي إلى الشعور بالألم والتيبس.


 


وتستبدل أفضل العلاجات في الوقت الحالي الغضروف التالف بقطعة صحية مأخوذة من مكان آخر في الجسم، ولكن إذا كان هذا الغضروف السليم خاصًا بك، فقد يؤدي زرعه إلى إصابة المكان الذي تم أخذه منه، وإذا كان من شخص آخر، فمن المحتمل أن يرفضه جهاز المناعة لديك، لذلك يعمل الخبراء على حل مختلف.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*