SpaceX تنتهى من إنتاج كبسولات رواد الفضاء Crew Dragon الجديدة بنجاح

[ad_1]


أنهت شركة SpaceX المملوكة لإيلون ماسك إنتاج كبسولات رواد فضاء Crew Dragon الجديدة، بعد عامين من قيام الشركة بنقل البشر إلى الفضاء لأول مرة، ويوجد الآن أربعة Crew Dragons في أسطول SpaceX، تهدف في المقام الأول إلى نقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، ثم إعادتهم إلى الأرض.


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كانت Crew Dragon أول مركبة فضائية يتم تشغيلها وبناؤها بشكل خاص لنقل البشر إلى المدار، وأول من أخذ رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية من الأراضي الأمريكية منذ نهاية برنامج المكوك الفضائي في عام 2011.


كما أنها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2020، نقلت المركبة الفضائية Crew Dragon البشر إلى الفضاء خمس مرات، بما في ذلك أول طاقم تجاري بالكامل يدور حول الأرض.


وسيستمر العمل على بناء مكونات وقطع غيار جديدة لأسطول Dragon الحالي، ويقول المسؤولون التنفيذيون في الشركة، إن التحول يتمثل في نقل الموارد إلى برنامج سفن الفضاء من الجيل التالي، المعروف باسم Starship، والذي سيشمل مركبة هبوط على سطح القمر والمريخ.


يشكل التحول عن إنتاج كبسولات Crew Dragon الجديدة تحديات جديدة لـ SpaceX، حيث تتعلم الشركة كيفية الحفاظ على الأسطول وحل المشكلات غير المتوقعة بسرعة دون تعطيل جدول مزدحم لبعثات رواد الفضاء.


يتمثل أحد الجوانب الرئيسية لنجاح SpaceX في القدرة على توفير المال عن طريق إعادة استخدام المكونات، بما في ذلك المرحلة الأولى من الصواريخ، ويبدو أن المركبة الفضائية ستصبح جزءًا من هذا النهج.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*