أسوشيتدبرس: ضابط شرطة بشيكاغو يقتل صبى 13 عاما لا يحمل سلاحا


قالت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، إن فيديو مثير للقلق تم الكشف عنه تسبب فى غضب عارم ضد شرطة شيكاغو لإطلاق النار على صبى عمره 13 عاما، وأظهرت اللقطات أن الصبى يسقط من يده سلاحا على ما يبدو ويرفع يديه قبل قيام ضابط بإطلاق النار عليه وقتله.


 


ويظهر لقطات مأخوذة من الكاميرا الليلية، أن أدام توليدو لم يكن يحمل أى شئ، وأن يديه كانت معلقتان عندما أطلق الضابط إريك ستيلمان النار عليه مرة واحدة فى الصدر فى الساعة الثالثة صباح يوم 29 مارس الماضى، وأطلقت أعيرة نارية فى المنطقة، وقيل إن الصبى كان يحمل مسدسا قبل إطلاق النار. وتظهر اللقطات أن ستيلمان يسلط الضوء على سلاح يدوى على الأرض قرب توليدو قبل أن يطلق النار عليه.


 


لقطة لادم توليدو قبل اطلاق النار عليه


 


وقالت الوكالة إن الكشف عن هذه اللقطات وغيرها من مواد التحقيق أمس الخميس يأتى فى وقت حساس مع استمرار محاكمة ضابط أنابوليس دريك تشوفان المتهم بقتل جورج فلوريد، إلى جانب مقتل شاب أسود آخر وهو دونت رايت على يد الشرطة فى ضواحى المدينة.


 


وقبل نشر المكتب المدنى لمحاسبة الشرطة للقطات على موقعه، دعا عمدة المدينة لورى لايتفوت الرأى العام إلى المحافظة على السلام، ووضعت بعض المحلات فى وسط المدينة أسلاك على نوافذها تحسبا لحدوث اضطرابات.


 


وتجمعت جماعات صغيرة من المحتجين وسارت نحو وسط المدينة ليلا، لكن لم تكن هناك إشارات على تظاهرات واسعة.


 


ويظهر المقطع الضابط وهو يقفز من سيارة فرقته ويطارد الفتى اللاتيني سيرا على الأقدام، في زقاق مظلم بينما يتم التعامل مع مشتبه به آخر. ويصرخ الشرطي ” أنا شرطي  توقف!توقف تماما.. الآن! يداك! يداك! أرني يديك”.


 


ولا يظهر أى سلاح بينما يستدير الفتى رافعا يديه. ويصرخ الضابط “ألقه” ويطلق النار من سلاحه، بعد 19 ثانية من خروجه من سيارة فرقته.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*