أمين عام “الناتو” يدعم كييف فى ضرب “أهداف روسية” خارج أوكرانيا


للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا قبل نحو عامين، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسى “الناتو” ينس ستولتنبرج، إن لدى أوكرانيا الحق في ضرب “أهداف عسكرية روسية خارج أوكرانيا”، بحسب ما نقلت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، والتي وصفت التصريح بأنه “تصعيد في لهجة ستولتنبرج”.


وأشار أمين عام “الناتو” إلى أن استخدام الأسلحة التى زود الغرب بها أوكرانيا لضرب أهداف داخل روسيا، كان نقطة خلاف طويلة بين حلفاء كييف، بسبب مخاوف من تصعيد الصراع.


وقال ستولتنبرج في مقابلة مع إذاعة “أوروبا الحرة”: “يتعين على كل حليف على حدة أن يقرر ما إذا كانت هناك بعض التحفظات على ما يقدمه، وكانت لدى حلفاء مختلفين سياسات مختلفة قليلاً بشأن ذلك”.


وأضاف: “لكن بشكل عام، يجب أن نتذكر ما يمثله الأمر، هذه حرب عدوانية روسية ضد أوكرانيا، في انتهاك صارخ للقانون الدولي”، لافتاً إلى أنه “بموجب القانون الدولي، يحق لأوكرانيا الدفاع عن نفسها”.


ولفت ستولتنبرج إلى هذا “يشمل أيضاً ضرب أهداف عسكرية مشروعة، وأهداف عسكرية روسية خارج أوكرانيا، فهذا هو القانون الدولي، وبالطبع يحق لأوكرانيا القيام بذلك للدفاع عن نفسها”.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*