أي أسلحة على الأراضي الأوكرانية هدف مشروع لنا

[ad_1]

مع دخول العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، اليوم السبت، يومها الـ 66، وسط استمرار الدعم الغربي لكييف، أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أن أي شحنات أسلحة على الأراضي الأوكرانية هدف مشروع لقوات بلاده.

كما شدد في مقابلة مع العربية/الحدث على ضرورة وقف الغرب لاسيما الولايات المتحدة ودول الناتو، مد أوكرانيا بالأسلحة إذا أرادوا حل الأزمة.

وأوضح أن موسكو: “تعلم من يزود القوات الأوكرانية بالسلاح وتقوم باستهداف الشحنات عند وصولها”.

“الناتو في حرب ضدنا”

أما في ما يتعلق بوضع حلف شمال الأطلسي، الذي بات يشكل رأس حربة في الصراع الغربي ضد روسيا، على خلفية الملف الأوكراني، فأكد أن بلاده ليست في حال حرب مع الناتو، معتبراً أن قادة الحلف الأطلسي يعتبرون أنفسهم في حالة حرب مع روسيا.

كما رأى أنه بعد سقوط الاتحاد السوفيتي تحول الناتو من الدفاع للهجوم.

إلى ذلك، أوضح الوزير الروسي الذي فرضت بعض الدول الغربية عقوبات عليه وعلى عائلته، أن ما نقل عنه بشأن اندلاع حرب نووية لم يكن دقيقا، مؤكدا أن مثل هذا الخيار لا يجب أن يطرح بتاتاً.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير اصطف الغرب لاسيما دول الناتو إلى جانب كييف، مغدقة بالأسلحة والعتاد على القوات الأوكرانية، فيما فرضت عقوبات بالآلاف على روسيا.

ما دفع موسكو إلى اعتبار مخاوفها من تحركات الحلف وتوسعاتها في الشرق الأوروبي مشروعة، مؤكدة أن الناتو أثبت بدعمه غير المسبوق لكييف صحة المواقف الروسية المطالبة بضمانات أمنية.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*