اثنان من قتلى هجوم تل أبيب يحملان الجنسية الأوكرانية

[ad_1]

أكدت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء أن اثنين من القتلى الخمسة الذين قضوا في الهجمات المسلحة التي وقعت مساء الثلاثاء في ضاحية بني براك قرب تل أبيب، يحملان الجنسية الأوكرانية.

وبحسب بيان الشرطة فإن القتيلين “أجنبيان من أوكرانيا أحدهما يبلغ من العمر 23 عاماً، والثاني 32 عاماً”.

الشرطة في مكان الحادث

وقالت الشرطة إن القتيلين الأوكرانيين وصلا إسرائيل في وقت سابق ولم يكونا من ضمن لاجئي الحرب الذين استقبلتهم إسرائيل. واستقبلت إسرائيل نحو 20 ألف أوكراني منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 شباط/فبراير المنصرم.

بالإضافة إلى الأوكرانيين، كان من بين القتلى مدنيون إسرائيليون وشرطي عربي من نوف هجليل.

وهجوم الأمس هو الثالث خلال أسبوع في إسرائيل، وقد تبنى تنظيم داعش اثنين من تلك الهجمات. ومع هجوم مساء الثلاثاء، يرتفع عدد القتلى خلال أسبوع إلى 11. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم أمس بعد.

وأكدت الشرطة أمس أن عناصرها قتلوا المهاجم الذي لم تعلن هويته. لكن وسائل إعلام محلية ذكرت أنه من بلدة يعبد في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وهو أسير سابق في السجون الإسرائيلية.

وقعت الهجمات في مدينة بني براك القريبة من تل أبيب وفي بلدة رمات غان المجاورة، وأسفرت كذلك عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وأفاد سكان من بني براك، وهي بلدة يسكنها يهود متشددون، ومن رمات غان المجاورة، أن رجلاً يقود سيارة فتح النار على المارة.

الشرطة في مكان الحادث

الشرطة في مكان الحادث

من جهتها قالت الشرطة إن قوة تابعة لها على دراجات نارية تمكنت من “تحييده”.

وتأتي الهجمات الثلاثاء، بعد هجوم بإطلاق النار الأحد أسفر عن مقتل شرطيَين إسرائيليَين في مدينة الخضيرة الشمالية. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم وأن انتحاريين نفذاه.

والثلاثاء الماضي قتل شخص اعتبر من المتعاطفين مع التنظيم المتطرف أربعة إسرائيليين في هجوم نفذه عن طريق الطعن والدهس في مدينة بئر السبع الجنوبية.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*