الأمم المتحدة تختار 3 خبراء للتحقيق بجرائم حرب محتملة بأوكرانيا

[ad_1]

عينت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء لجنة مستقلة من ثلاثة خبراء في مجال حقوق الإنسان للتحقيق في احتمال ارتكاب جرائم حرب وانتهاكات أخرى خلال الصراع في أوكرانيا.

ويترأس النرويجي إريك موس اللجنة المفوضة “للتحقيق في جميع الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان وانتهاك القانون الدولي الإنساني والجرائم ذات الصلة في سياق عدوان الاتحاد الروسي على أوكرانيا”.

ووافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في الرابع من مارس على تشكيل لجنة تحقيق لمدة عام بناء على طلب أوكرانيا وحلفاء من بينهم الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة.

وتم تكليف اللجنة أيضا بتحديد أسماء المسؤولين عن جرائم محتملة، حتى يتسنى محاسبتهم، في المحكمة طبقا للقرار، الذي تم تبنيه في جنيف.

ومن بين الدول الأعضاء الـ47، بالمجلس، صوتت روسيا وإريتريا فقط ضد هذه الخطوة، بينما امتنعت 13 دولة عن التصويت.

وطبقا للقرار، “أدان المجلس بأشد العبارات الممكنة انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات وانتهاكات القانون الإنساني الدولي، الناجمة عن عدوان الاتحاد الروسي ضد أوكرانيا”.

ودعا المجلس روسيا إلى أن توقف على الفور جميع أشكال القتال، بينما حث حكومة بيلاروسيا، على عدم الاستمرار في دعم أفعال روسيا، بأي صورة من الصور.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*