الإرياني عن قصف الحوثي لحي في تعز.. “مجزرة مروعة”

دان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، المجزرة البشعة التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، اليوم السبت، بقصف حي الكنب في تعز بقذيفة مدفعية من مواقع تمركزها بأطراف المدينة.

وأوضح الإرياني في سلسلة تغريدات على توتير أن القصف الإجرامي على الحي السكني أسفر عن مقتل 3 أطفال من أسرة واحدة، هم: محمود وحميد وليلى مصطفى عبدالدائم وجرح 6 آخرين بعضهم في حالة خطرة.

جريمة حرب

كما أشار إلى أن “هذه المجزرة المروعة امتداد لأعمال القتل اليومي والممنهج الذي ترتكبه ميليشيات الحوثي الإرهابية بحق المدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن في مختلف المحافظات اليمنية منذ انقلابها على الدولة، في ظل صمت مخزٍ وغير مبرر من قبل المجتمع الدولي ومنظمات وهيئات حقوق الإنسان”.

كذلك طالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة وهيئات حقوق الإنسان والمبعوثين الأممي والأميركي بإصدار إدانة واضحة وصريحة لهذه المجزرة البشعة باعتبارها جريمة حرب وجريمة مرتكبة ضد الإنسانية، وسرعة العمل على تصنيف ميليشيات الحوثي”منظمة إرهابية”، ومحاكمة وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

ومنذ يومين تواصل الميليشيات استهداف الأحياء السكنية الشرقية والغربية في تعز بقذائف المدفعية متسببة بالعديد من الإصابات والخسائر الكبيرة في ممتلكات المواطنين.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*