الإكوادور تعلق أنشطة تسلق الجبال العالية عقب انهيار ثلجى


علّقت الإكوادور أنشطة تسلّق أعلى 5 جبال فيها بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك عقب انهيار ثلجى أسفر عن مصرع 3 أشخاص وفقدان أثر 3 آخرين، وجاء في بيان صادر عن وزارة البيئة أن “الأنشطة المزاولة في الجبال العالية على ارتفاع يتخطّى 5 آلاف متر قد عُلّقت”.




وسيتعذّر على الهواة تسلّق جبال كاييامبه وكوتوباكسي وإيلينيسا سور وأنتيسانا وتشيمبوراسو لمدّة أسبوع على الأقلّ.

وفى تشيمبوراسو، وهو أعلى جبل في الإكوادور، أودى انهيار ثلجي بحياة 3 متسلّقين في الرابع والعشرين من أكتوبر الماضي، بعدما جرف مجموعة من 16 شخصاً كانوا يتسلّقون هذا البركان الذي يبلغ ارتفاعه 6293 مترا، وهو دوما مغطّى بالثلج.

وسيبقى هذا الحظر سارياً حتّى “تتحسّن الأحوال الجوية بما يضمن سلامة السياح في أعالي الجبال”.

وتبدأ الإكوادور السبت عطلة من 5 أيام هي الأطول في البلد تتوقّع السلطات أن يسافر خلالها أكثر من مليون شخص.


يذكرأن، ارتفع عدد ضحايا رحلات تسلق الجبال الذى واجه أحوال جوية سيئة وهم فى طريقهم إلى مقاطعة “أوتاركاشى” شمالى الهند، إلى 12 شخصًا من فريقين مختلفين لرحالة النزهات، بعد أن حوصروا فى الثلوج بين هيماشال براديش وأوتاراخاند في الهند.


وكشف مسئولون هنود، أن عملية إنقاذ ضخمة قام بها الجيش الهندى إلى جانب إدارة الطوارئ، نجم عنها العثور على الجثث، وقال موقع تايمز أوف إنديا”، أن من بين الوفيات الـ12،  تسعة من ولاية البنغال الغربية وواحد من دلهي، بينما هوية شخصين آخرين لم يتم التحقق منها بعد، فيما تم تعليق عمليات البحث عن المفقودين نظرًا لسوء الأحوال الجوية على ارتفاع 12 ألف قدم، على أن تُستأنف مجددًا بمجرد تحسن الأجواء، وذلك وفقا لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.


وعلى جانب آخر، يشار إلى أن قمة إيفرست الثلجية فى النيبال، شهدت – فى وقت سابق – تسلق قمة الجبل الجليدى، وذلك لأول مرة منذ أن أعادت حكومة نيبال فتح المنطقة بعد إغلاقها في العام الماضي.


وقد أغلقت حكومة النيبال منطقة جبال إفرست فى مارس 2020 نظرا لتفشى جائحة كورونا، إلى أن تم إعادة افتتاحها تزامنا مع موسم التسلق الجديد فى العام الحالي، حيث أصدرت 408 تصاريح تسلق قمة إفرست البالغ ارتفاعها نحو 8849 مترًا.


 


وعلى الرغم من تسجيل زيادة في الإصابات بمرض “كوفيد-19” في الآونة الأخيرة، إلا أن ذلك لم يوقف متسلقي الجبال من صعود أعلى قمة في العالم، ويذكر أن آخر مرة تم تسجيل رقم قياسي في تسلق قمة إفرست، هو في عام 2019، أي قبل عام الجائحة، من قبل المتسلق النيبالي كامي ريتا شيربا، 51 عاماً، الذي حطم رقمه القياسي مسجلاً بذلك 25 صعودا.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*