الانتهاء من دراسة الجدوى الأولية للربط الكهربائي بين مصر واليونان

[ad_1]

قال مسؤول تنفيذي كبير اليوم الخميس إن شركة كوبيلوزوس جروب ومقرها اليونان انتهت من إعداد دراسة جدوى أولية بشأن كابل بحري لنقل الطاقة الكهربائية المنتجة في مصر، وتجري محادثات مع بنكين للحصول على تمويل للمشروع.

ووافقت اليونان العام الماضي على خطة لمد كابل كهربائي بطول 920 كيلومترا يمتد من أثينا إلى مصر التي تُنتج وفرة من الطاقة المتجددة من العديد من مجمعاتها للطاقة الشمسية.

وقال جون كاريداس الرئيس التنفيذي لكوبيلوزوس جروب المتخصصة في مصادر الطاقة المتجددة، خلال مؤتمر للطاقة في أثينا، إن إقامة خط الربط الذي تُقدر تكلفته بنحو 3.6 مليار يورو (أربعة مليارات دولار) سيساعد اليونان وأوروبا على تقليل اعتمادهما على الغاز والوفاء بالأهداف المتعلقة بالمناخ.

وأضاف “نجري محادثات بالفعل مع بنك الاستثمار الأوروبي الذي أبدى اهتمامه”، مضيفا أن أحد البنوك اليونانية على استعداد أيضا لدعم المشروع بتمويل قدره 1.5 مليار يورو، دون أن يكشف عن اسم البنك.

وقال كاريداس لرويترز في وقت لاحق، إنه بعد الانتهاء بنجاح من دراسة الجدوى الأولية، ستعمل كوبيلوزوس جروب الآن عن كثب مع الجانب المصري “لتحديد جميع المعايير الفنية حتى نتمكن من المضي قدما في التصميم النهائي للمشروع”.

وأضاف أن الهدف هو اتخاذ قرار نهائي بالاستثمار في بداية عام 2024.

وستسعى المجموعة للحصول على دعم من الاتحاد الأوروبي لهذا المشروع باعتبار أنه يعود بالنفع على اليونان والاتحاد.

وقالت شركة آي.بي.تي.أو، مشغل شبكة الكهرباء اليونانية، يوم الخميس إنها تدرس أيضا الاستحواذ على حصة في خط الربط الكهربائي بين اليونان ومصر، والذي يمكن أن يعمل بكامل طاقته بحلول عام 2030.

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*